تعيين تونى أبوت رئيس وزراء استراليا الاسبق مستشاراً تجارياً لبريطانيا

 


كتب: أشرف حلمى

أعلنت الحكومة البريطانية امس السبت الموافق ٥ سبتمبر تعيين السيد تونى أبوت رئيس وزراء استراليا الاسبق مستشارًا تجاريًا لفترة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) , ورغم الانتقادات التى واجهت الحكومة فى تعينها للسيد أبوت بسبب مواقفه تجاه العديد من القضايا مثل اعتراضه على زواج المثليين تمسكاً بتعاليمه المسيحية إلا ان الحكومة البريطانية اشارت بان أبوت واحد من تسعة مستشارين من الخارج أنضموا إلى الوزراء بمجموعة تجارية جديدة فى بريطانيا , يقدمون المشورة للسادة الوزراء بعد أن دخلت المفاوضات التجارية مع الولايات المتحدة , اليابان , أستراليا ونيوزيلندا مراحل حاسمة .

وقد رحب تونى ابوت فى بيان له أمس بتعينه حيث قال انه سوف يعمل على القيام بدور بناء وفعال في تسهيل التوصل إلى اتفاقيات تجارة بين بريطانيا وعدد من الدول ومنها أستراليا بعد خروجها من الأتحاد الأوروبى .

ومما يذكر ان السيد ابوت قاد حزب الاحرار الاسترالى عدة سنوات شغل خلالها رئيساً للوزراء فى حكومة الظل ( المعارضة ) كما شغل رئيساً للوزراء بين عامى ٢٠١٣ و ٢٠١٥ , وله عدد من المواقف القوية مع الجاليات الأثنية باستراليا ومنها الجالية المصرية , وقد شارك السيد ابوت فى الوقت الذى كان يشغل زعيماً للمعارضة الجالية القبطية بأستراليا أحزانها ومنها المظاهرات التى قام بها أقباط استراليا فى وسط مدينة سيدنى عقب مذبحة ماسبيرو ٢٠١١ , وانابته السيد فيليب رادوك حضور المظاهرات التى اعقبت الاعتداء على الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة والاقباط عام ٢٠١٣ , كما شارك الجالية المصرية فرحتها بنجاح ثورة يونية عبر بيان له اشار فيه عن الجرائم التى قامت بها حكومة الاخوان الارهابية تجاة الشعب المصرى خاصة اقباط مصر , وقد شارك ايضاً السيد ابوت حيمنا كان يشغل منصب رئيساً للوزراء الجالية القبطية الاحتفال براس السنة القبطية ( عيد النيروز ) عام ٢٠١٤ .









إرسال تعليق

0 تعليقات