دعوة لإضاءة الكنائس بصور القديسة العذراء سنوياً إحتفالاً بعيد صعود جسدها



دعا الكاتب الصحفى أشرف حلمى المقيم بأستراليا القيادات الكنسية بمختلف طوائفها إضاءة مبانى الكنائس والكاتدرائيات ليلاً بصور القديسة العذراء مريم وحتى السبت المقبل الموافق ٢٢ أغسطس إحتفالاً بعيد صعود جسدها الطاهر بحسب إمكانيات كل كنيسة , وذلك تكريماً لها فى ظل الإجراءات الاحترازية التى فرضتها جميع دول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا ومنعت معظم شعب الكنيسة الاستمتاع ببركة وصلوات نهضات وقداسات الكنيسة على مدار اسبوعين طوال فترة الصيام بهذه المناسبة , وليس غريباً على كنائسنا القبطية التى تزينت بالإضاءات وأشجار الكريسماس فى احتفالات عيد الميلاد من قبل , كما هو حال الكنائس فى أستراليا خاصة كاتدرائية القديسة العذارء الكاثوليكية بسيدني تتزين بصور القديسة العذراء فى احتفالات اعياد الميلاد والكريسماس من كل عام .

وناشد حلمى كل قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ونيافة الحبر الجليل الانبا تادرس مطران بورسعيد والنائب البابوى لإيبارشية سيدنى وتوابعها بإضاءة كنائس واديرة استراليا بصور مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث وذلك إحتفالاً باليوبيل الفضى بالزيارة التاريخية التى قام بها يوم ٢٤ أغسطس عام ١٩٩٥ وزار ودشن عدد من الكنائس والاديرة منها كنيسة القديس الانبا إبرام الواقعة فى محيط المركز القبطى للبابا شنودة بسيدنى وكنيسة القديس الانبا شنودة رئيس المتوحدين بديرة العامر بولاية نيو ساوث ويلز تكريماً له فى ظل الإجراءات المشددة التى فرضتها الحكومة الاسترالية على ادوار العبادة للحد من فيروس كورونا خاصة فى مدينة ملبورن والتى ستمنع الكثير من حضور الاحتفالات الكنسية التى ستقام بهذه المناسبة .


إرسال تعليق

0 تعليقات