سلام للآباء الرسل في عيدهم




Oliver كتب:
سلام لكم يا كواكب المسكونة.الجواهر التي رصع بها المسيح مناراته.عرشكم في قلبه و سماءه و في قلوبنا و أرضنا.اصواتكم كما هي تتردد لأن صوت الروح الناطق فيكم لا يخفت و لا يضمحل.كنائسكم التي بكم إنغرست في البرية القاحلة صارت مرعى خصيب يشبع سكان الأرض.

سلام من الذين تعلموا منكم الثالوث الأقدس و تمتعوا بتلمذتكم لهم في حياة القداسة.

سلام من الذين رأوا المسيح فيكم بغير تغيير و عرفوا صوته منكم بغير تبديل .

سلام من الذين تقدسوا و تبرروا و تجددوا و عاشوا كما يحق للإنجيل الذي به بشرتم و إلينا دفعتم بسلطان الروح القدس كما دفعه إليكم رب المجد يسوع.

سلام من الذين إعتمدوا بالماء و الروح نائلين المسحة الثابتة باياديكم الطاهرة و فعل كرازتكم النارية.

سلام من مؤمنى إسرائيل الذين سمعوا منكم و صدقوكم وآمنوا و قبلوا كلام روح المسيح فحسب لهم برا.ً

سلام من جميع الأمم الذين بكم ما عادوا غرباء و لا أجنبيين عن رعوية القدوس فدخلوا الرعية الواحدة للراع يسوع المسيح الصالح.

سلام من الذين لما رأوا صدق تبعيتكم لمخلصنا الصالح رخصت الأشياء في أعينهم حتي الحياة فعاشوا للرب و ماتوا للرب إذ حسبوا الشهادة ربح و الموت إكليل إيمان يقتننونه بحرص.
سلام من الذين فتحتم أعينهم بكلمة الحياة و كسوتموهم بثوب البر في معمودية معلمكم الصالح يسوع.

سلام من الذين إنتقلوا من الموت إلي الحياة بكرازتكم النقية التي تمم بها المخلص مقاصده فينا.
سلام لكم من الذين تابوا بصوت تبكيت الروح من أفواهكم الطاهرة فسقطت القشور من العيون و القلوب.

سلام من الذين كلما قرأوا رسائلكم إنتفعوا بحياة المسيح التي فيها و فيكم .

سلام من كنيسة صارت ولود بمخاضكم و عن إيمانكم لم تتزحزح.

سلام من الذين كلما تقدموا خطوة في حياة الروح كلما كانوا مدينين لكم بالأكثر يا معلمي المسكونة.

سلام من الذين تعلموا كيف يغلبوا العالم لأنهم رأوكم تطيعون الله أكثر من الناس.

سلام من البطاركة الذين تسلموا من أياديكم رسالة الخلاص للمسكونة.

سلام من الأساقفة الذين منكم أخذوا بركة الرسولية و تعلموا أعماقها.

سلام من الكهنة الذين كلما أخذوا القرابين في أياديهم إنكشف لهم سر المسيح الذي أخذتموه وسلمتموه لهم.

سلام من الرهبان و الراهبات الذين حاصرتهم كلمة الرب التي منكم تعلموها فلم يفروا منها بل تركوا أنفسهم لها حتى أدخلتهم إلي حجال الملك فدخلوا فيه و سكنوا و هناك بمسيح العالم يتمتعون.

سلام من الشمامسة الذين إرتقوا في السيرة الحسنة لأن شمامستكم و إستفانوس رئيسهم صاروا لهم قدوة.

سلام من المكرسات اللواتي تمسكن بسيرة رفيقاتكم التقيات و تلميذاتكم و الشماسات.
سلام من الخدام الذين لولاكم ما عرفوا الطريق و الحق و الحياة.

سلام من الكنائس و النفوس التى علي أنغام تعاليم الرب ترفع تسبحاتها بكل أمانة و محبة.
سلام يا عظماء الملكوت و حكام الشعوب المقدسة, الأقوياء في السمائيات.الجالسون على عرش المسيح.

سلام يا من صارت أبواب أورشليم السمائية بأسماءكم و صرتم لآلئ لأسوارها.
سلام من البسطاء لأنكم كنتم مثلهم بسطاء و من الفهماء لأنكم بالروح القدس إقتنيتم أقنوم الحكمة المخلصة.

سلام من غرباء العالم الذين لا يعرفهم الناس مثلما كنتم قبل أن تنالوا الكرامة العظمي الرسولية.
سلام ممن صارت أم الله أمهم و صرتم لها أولاد فصرنا نحن معكم أولادها كوصية إبنها القدوس.

سلام سلام يا آباءنا القديسين الكرام.بصلواتكم تنمو الكرمة و تتنقي بكلمة شهادتكم للمسيح يسوع القدوس الذي قدس إختياركم و أنتم تبعتموه فمنحكم الطوبي يا أنبياء العهد الجديد.

إرسال تعليق

0 تعليقات