تعرف على أهم ما جاء فى أول بيان لإيبارشية سيدنى وتوابعها برعاية النائب البابوى لدى عودة أسقفها

كتب:  أشرف حلمى

برعاية الحبر الجليل الانبا تادرس مطران بورسعيد والنائب البابوى لإيبارشية سيدنى وتوابعها نشرت إيبارشية سيدنى مساء أمس الخميس الموافق ٣٠ يوليو أول بيان لها بالصفحة الرئيسية على موقع التواصل الإجتماعى الفيسبوك باللغه الإنجليزية بعد تحريرها وعودتها الى أحضان الكنيسة القبطية الأرثودكسية الأم بالتزامن مع عودة الانبا دانييل اسقفها الى مدينة سيدنى بمعرفة اللجنة الاعلامية والعلاقات العامة الجديدة التى أعتذرت فيه عن عدم التواصل مع الشعب بنشر أخر التطورات والاخبار المتعلقة بالإيبارشية خلال الاشهر القليلة الماضية والتى اتخذت بموافقة ورعاية قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الأسكندرية وبطريارك الكرازة المرقسية , وشريكة فى الخدمة الرسولية الانبا تادرس ولجنة الاوصياء المعينة فى فبراير الماضى ٢٠٢٠ نظراً لوجود الصفحة خارج نطاق السيطرة فى تلك المرحلة , ومن القرارات الهامة تعديل دستور الايبارشية فى مادته الخاصة بأموال وممتلكات الإيبارشية والتى تسند الى لجنة أوصياء وليست قاصرة على واصى واحد لها , تعيين لجان مالية , إدارية , إعلامية وعلاقات عامة , مدير مالى , مجلس ادارة للمدارس القبطية للإيبارشية .

وفى ختام بيانها رحبت اللجنة الإعلامية والعلاقات العامة بالعمل بكل محبة تحت رعاية نيافة الانبا تادرس وعودة الانبا دانييل أسقف سيدنى المسئول عن النواحى الروحية فقط , ومع لجنة الاوصياء المسئولة عن النواحى المالية والإدارية للإيبارشية تحت إشراف ورعاية الانبا تادرس النائب البابوى .



إرسال تعليق

0 تعليقات