القمص ميخائيل : تأسست مدرسة القديسة العذراء فى سيدنى بترتيب إلهى




كتب: أشرف حلمى
القمص ميخائيل ميخائيل أحد أهم الأعمدة الرئيسية التى قامت عليها مدرسة القديسة العذراء والقديس مار مينا فى حى بيكسيلى والتى تعد ثانى مدرسة قبطية فى ولاية نيو ساوث ويلز بأستراليا بعد مدرسة القديس مار مرقس بأحد أحياء ليفربول غرب مدينة سيدنى , وجاءت فكرة تأسيس المدرسة عام ١٩٩٨ بتخطيط وترتيب إلهى كما أشار القمص ميخائيل وذلك بالتزامن مع البحث عن موقع بديلاً لكنيسة القديسة العذراء فى حى سيدنهام بعيداً عن مسار مهبط الطائرات القريب من مطار سيدنى الدولى الذى كان مصدر إزعاج لسكان المنطقة والصلوات والخدمات الكنسية بعد مفاوضات حكومة الولاية مع كهنة ولجنة الكنيسة , جاء ذلك بعد ظهور موقع فى حى بكسيلى يحتوى على مدرسة حكومية تم نقلها الى موقع آخر فكانت فرصة ذهبية للجنة وكهنة الكنيسة لشرائها لبناء كنيسة جديدة وإعادة إدارة المدرسة وتأسيسها مرة أخرى على ان تكون مدرسة قبطية لخدمة أطفال الكنيسة , وقد عرضت اللجنة المسئولة الأمر على قداسة البابا شنودة الثالث الذى وافق وبارك العمل خلال ساعات وتم وضح حجر الاساس بمباركة الحبر الجليل الانبا بولا مطران طنطا نيابة عن قداسة البابا شنودة الثالث عام ١٩٩٨ وأفتتاحها فى مارس عام ١٩٩٩ بحضور وزير التعليم جون أكولينا والانبا بولا ,ثم جاء افتتاح كاتدرائية القديسة العذراء والقديس مار مينا عام ٢٠٠١ بعد بناءها . وقد بارك المدرسة القيادات الكنسية أثناء زياراتهم لأستراليا وعلى راسهم المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث , قداسة البابا تواضروس الثانى وعدد كبير من آبائنا مطارنة وأساقفة الكنيسة القبطية الأرثودكسية .

وقد جاء ذلك خلال لقاء القمص ميخائيل ميخائيل كاهن كاتدرائية القديسة العذراء والقديس مار مينا ومدير المدرسة منذ افتتاحها عام ١٩٩٩ حتى عام ٢٠١٤ مع الدكتور عفت شحاته على قناة اغابي من خلال برنامج شخصيات مضيئة .



إرسال تعليق

0 تعليقات