رسالة هامة من مدحت قلادة رئيس اتحاد المنظمات القبطية في اوربا



يحاول العديد منهم اقباط مسيحيين اسكات صوت الاقباط المستنكرين التغرير بالقبطيات او خطفهن وهم بالطبع يدعون اننا نعيش في كذبة كبيرة ، هم لا يعلمون اننا ننادي بعدة نقاط

 اولا عودة جلسات النصح والارشاد ليس لارجاع المتحولة بل للتاكد ان ليس هناك اجبار او تهديد للفتاة او السيدة وهذا من منطلق الشفافية .

ثانيا حرية العقيدة يجب ان تسير حرية العقيدة في اتحاهين وليس في اتجاة واحد وهو الاسلمة فقط .

ثالثا ان يطبق القانون علي المسيحيين والمسلمين يكفي ان تعرف ان هناك فتاة مسلمة اسمها رنا من بني سويف ارادت ان تتخول للمسيحية تم ارجاعها بالانتربول الي اهلها !!!! اما المسيحيات فكل مؤسسات الدولة تشارك وتسهل في الاسلمة.

رابعا نحن نتحدث عن ظاهرة وليس حالة واحدة وهناك العشرات من الفتيات والسيدات تم التغرير او خطفهن والموضوع ليس حالة انما ظاهرة يحب ان نركز عليها وليس حالة بعينها .

اخيرا نحن نثق ان ليس المسيحية تزداد بفرد او اكثر ولكن المشكلة تكمن في دولة تشارك كل مؤسساتها في الاسلمة

اتمني ان يفهم الجميع بما فيهم مؤسسات الدولة

مدحت قلادة
رئيس اتحاد المنظمات القبطية في اوربا


إرسال تعليق

0 تعليقات