الى قداسة البابا تواضروس : من المسئول عن بيع هذا العقار بمدينة سيدنى / أستراليا ؟!!





تبادل هذا الأسبوع عدد من ابناء الجالية القبطية بأستراليا خبر بيع العقار رقم 32 شارع مارى فى منطقة نورسميد فى مدينة سيدنى والتابع لإيبارشية سيدنى بمبلغ ١,٤١٥ مليون وربعمئات وخمسة عشر الف دولار استرالى يوم ٧ فبراير ٢٠٢٠ اى فى وجود الحبر الجليل الانبا تادرس بأستراليا , وهناك تساءلات عديدة حول صفقة البيع التى تمت نضعها أمام قداسة البابا تواضروس اذا صحت ذلك المعلومات علماً بان الانبا دانييل يعتبر الوصى الوحيد على ممتلكات الايبارشية فى ذلك التوقيت ومنها , من المسئول عن بيع ذلك العقار فى فترة وجود الانبا تادرس بأستراليا ؟ ومن قام بالتوقيع على عقد البيع ؟ واين ذهبت الاموال التى حصلت جراء بيع العقار ؟


ومما يذكر ان تم تعيين نيافة الحبر الجليل الانبا تادرس مطران بورسعيد نائباً بابوياً بالإشراف الكامل على ايبارشية سيدنى وتوابعها من كافة النواحى الرعوية , المالية والإدارية من قبل قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريارك الكرازة المرقسية طبقاً بالقرار رقم ( ١٧ - ٢٠١٩ ) , فى ظل تواجد الانبا دانييل أسقف الايبارشية بالقاهرة منذ نوفمبر من العام الماضى ٢٠١٩ . وقد قام الانبا تادرس بزيارة استراليا يوم ٩ يناير ٢٠٢٠ حتى يوم الخميس الموافق ١٣ فبراير ٢٠٢٠ , عمل خلالها بالعديد من الاصلاحات المالية والإدرارية كذلك تغيير دستور الإيبارشية خاصة المادة التى تنص على ان أسقف الايبارشية هو الواصى الوحيد على اموالها وممتلكاتها وتعيين لجنة أوصياء بدلاً منه , لذا فإن جميع الاموال والممتلكات من كنائس وعقارات وغيرها التى بأسم إيبارشية سيدنى مسئولية قداسة البابا تواضروس والانبا تادرس ادارة الايبارشية منذ صدور القرار البابوى نهاية العام الماضى .








إرسال تعليق

0 تعليقات