جريمة بشعة داخل مسجد .. هشم رأسه بالحجارة بعد اغتصابه






شهدت العراق حادثة بشعة كان ضحيتها طفل، لم يضع الجاني اعتبارًا لحرمة شهر رمضان وطفولة المجني عليه وقدسية مكان الجريمة.

اختطاف ثم اغتصاب داخل أحد المساجد المهجورة ثم قتل، هذا ما ارتكبه الجاني في حق الطفل الذي يبلغ من العمر 8 أعوام، بحسب ما نشرت صحيفة "المرصد" السعودية.

أحدثت تلك الحادثة البشعة ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد ذكر الناشطون أن الطفل المجني عليه يدعى "شاهين وسام سلون" في الثامنة من العمر، تعرض في البداية لعملية خطف.

وأخذه الخاطف إلى أحد المساجد المهجورة واعتدى عليه بالاغتصاب، وحتى يضمن صمت الطفل قام بقتله وتهشيم رأسه بالحجارة وترك جثته في المسجد.

وتداول رواد "السوشيال ميديا" صور للطفل قبل وبعد الجريمة المخيفة التي اودت بحياته، وقد أشعل ذلك غضب عارم في نفوس العراقيين الذين طالبوا بعقوبة قاسية في حق مرتكب الجريمة.

إرسال تعليق

0 تعليقات