أمن سوهاج يكشف غموض العثور على جثتى سيدة وطفلتها بترعة نجع حمادى





تمكن ضباط إدارة المباحث الجنائية بمديرية أمن سوهاج بإشراف اللواء عبدالحميد أبوموسى مدير إدارة المباحث الجنائية من كشف غموض العثور على جثتين لأم بالغة من العمر 37 سنة وطفلتها البالغة من العمر 9 سنوات مكبلتين بالحبال وطافتين بترعة نجع حمادى بناحية قرية شندويل البلد دائرة مركز المراغة شمال محافظة سوهاج، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة أحد الأشخاص يعمل بمجال المقاولات تربطه بالأم علاقة غير شرعية.

ترجع الواقعة عقب تلقى اللواء دكتور حسن محمود مساعد الوزير مدير أمن سوهاج بلاغا من إدارة البحث بعثور الأهالى بناحية قرية شندويل بالعثور على جثتين لسيدة وطفلة طافيتين بترعة نجع حمادى بذات الناحية مكبلتين بالحبال، ولم يتعرف عليهما أحد من الأهالى، تم إخطار قوات الإنقاذ النهرى، وتم انتشال الجثتين ونقلهما لمشرحة مستشفى المراغة المركزى تحت تصرف النيابة العامة.

على الفور تم العرض على اللواء عبدالحميد أبوموسى مدير إدارة المباحث الجنائية والذى قرر سرعة تشكيل فريق بحث من ضباط الإدارة بالاشتراك مع ضباط وحدة مباحث مركز شرطة المراغة وضباط وحدة مباحث مركز شرطة سوهاج وبفحص بلاغات الغياب تبين أن المواصفات تنطبق على حالة الغياب الخاصة المتغيبىة ابتسام . ع 37 سنة ونجلتها ميرالا 9 سنوات يقيمان بناحية قرية المحامدة البحرية دائرة مركز سوهاج.

تم وضع خطة بحث هادفه لكشف غموض الواقعة كان من أهم بنودها فحص علاقات الجثتين المعثور عليهن وخلافاتهم مع اخرين واخر شاهد رؤيه لهن بالمنطقة.

أسفرت جهود فريق البحث الذى أشرف عليه اللواء عبدالحميد أبوموسى مدير إدارة المباحث الجنائية بالإشتراك مع ضباط وحدة مباحث مركز شرطة سوهاج برئاسة الرائد أحمد صقر رئيس وحدة مباحث المركز والرائد محمد عبدالسلام رئيس وحدة مباحث مركز شرطة المراغة وكان للتطبيق الجيد لخطة البحث سرعة كشف غموض الواقعة حيث أن الجثتين المعثور عليهما تخص المدعوة ابتسام 37 سنه وطفلتها ميرالا 9 سنوات أرمله وانه تربطها علاقه بأحد العاملين بمجال المقاولات منذ 5 سنوات علاقة غير مشروعه.

وأشارت التحريات أنه فى الأونه الأخيرة توترت العلاقة بينهما بعد إكتشاف زوجته المتهم لخيانته لها فقرر التخلص من عشيقته وانتها بأن قام بتحديد موعد للتقابل بإحدى المناطق النائية بقرية الكوامل وهناك قام بخنق الأم في غفله أثناء قيام الطفله باللعب في الجوار وبعد عودة الطفله قام بالتخلص منها أيضا عن طريق الخنق وقام بتكبيلهما بالحبال ووضعهما داخل جوالين وربط بهما إطار سيارة وحملهما داخل سيارته النقل إلى نهر النيل وقام بإلقاء الجثتين.


تم تكليف إدارة البحث إدارة البحث بسرعة ضبط المتحرى عنه واستكمال باقى التحريات في الواقعة تمهيدا للعرض على النيابة العامة لتتولى التحقيق.

إرسال تعليق

0 تعليقات