سيدة تصلي أمام باب كنيسة السيدة العذراء مريم بأمستردام-هولندا




كتبت: نشوي فرنسيس

سيدة إريترية تركع بخشوع و انسحاق قلب في الشارع أمام أيقونة السيدة العذراء بكاتدرائية السيدة العذراء مريم بالعاصمة الهولندية أمستردام حيث كانت تصلي من اجل فتح الكنيسة.

كان المشهد جاذبا و مؤثر جدا و هي تصلي بمفردها في خشوع وتسجد في الشارع أمام الكنيسة و ترفع صلاتها للرب من اجل فتح الكنائس وما ان رآها احد الآباء الكهنة اثناء انصرافه حتي لاقط لها هذه الصورة .

و كان أيضا هناك مجموعة من الإريتريين يلتفون حول الكنيسة يوميا و يقوموا بتقبيل جميع أبواب الكنيسة و يسجدون ويصلون من اجل ان يرفع الله وباء كورونا عن العالم .

بعد عدة أيام من هذا المشهد سمحت الحكومة الهولندية بممارسة الطقوس الدينية و لكن بتحديد عدد الافراد أثناء الصلاة. و قد التزمت الكنيسة القبطية بهولندا بهذه التعليمات حفاظاً منها على سلامه وصحه أبناء الكنيسة و الحفاظ على بقاء أبواب الكنيسة مفتوحة للصلاة

إرسال تعليق

0 تعليقات