الإعلامية منى عامر تناشد الرئيس السيسى بالعفو عن المظلوم جرجس بارومى




كتب: أشرف حلمى
ناشدت صباح اليوم الأربعاء الموافق ٢٠ مايو الإعلامية القديرة منى عامر السيد عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بالعفو عن السجين ظلماً جرجس بارومى وذلك من خلال رسالة على صفحتها بمواقع التواصل الإجتماعى الفيسبوك جاء فيها ما يلى :

سياده رئيس مصر ، أرجوكم وللمره الثانية اكتب إليك لثاني مره، هذا الشاب ظلم ، في قريه ظالمه، فتاه تم الاعتداء عليها من شاب من احد الأسر المعروفة ، ولكي ينقذوا الابن السوء ، تم الصاق التهمه بهذا الشاب البسيط ، والذي اثبت الطب وجميع التحليلات انه غير مؤهل ، ولا يستطع لإصابته بالعنه ، اخجل ان اقولها ، ولكنها أوراق أطباء وقعوا الكشف الطبي عليه ، وبمنتهي الامانه كتبوا شهادتهم العلميه، آسفه ان فضحت هذا الانسان البسيط ، والذي اتهم لانه لا حول له ولا قوه ، بسبب عائلات متوحشه ، ارادت الصاق التهمه به ، حتي تنقذ ابنها الفاسد .... سياده الرئيس المحترم عبد الفتاح السيسي / الكل. يعرف انه برئ، ولكنه ظلم من لم يأخذ بقانون الله العادل وظلمه ، رجاء منا ، أنقذ هذا الانسان البسيط من الظلم الواقع عليه، فوالده علي شفا الموت ويريد ان يراه ووالدته تموت كل يوم من الالم علي ولدها الوحيد ..... سيدي رئيس مصر ، في هذه الظروف ، نرجوك ان تحقق في هذا الامر ، الذي يدين من حكموا عليه بالباطل ، برغم انتفاء كل ادله ، ادانته أيها الرئيس الرحيم ، انظر مره. اخري في قصيه هذا المسكين

سياده الرئيس / اعرف ان الهموم ثقال ، عليك في كل الأمور ، لكنها. الرحمه التي تعودنا عليها من سيادتك ، هم يقولون غير الحقيقه ، سيدي الرئيس هذا المسكين برئ مما نسب اليه .

وتفضلوا بقراءه منشوري بعين الرحمه . واعرف إنكم سوف ترحمون .

ومما يذكر ان ناشدت والدة جرجس بارومى السيد رئيس الجمهورية عدة مرات كان اخرها قبل أسبوعين وذلك للإفراج عن ابنها وهى تبكى جوار زوجها المصاب بشلل و بجلطة بالرأس جعلته عاجز تمام , وتصرخ قائله ابوه بيموت ونفسى يشوفه ويحضنه في أخر أيامه يا ريس أبوس على يدك ، ابني مظلوم وقضى تلت أربع المدة محتاج نظره منك على أمل الإفراج عنه .

إرسال تعليق

0 تعليقات