والد الطفلة “مارينا سمير” المقتولة يستغيث بالداخلية لكشف غموض عدم العثور على جثة نجلتها





ناشد سمير صابر، الجهات المعنية بوزارة الداخلية ومحافظ سوهاج للتدخل لكشف لغز مقتل طفلته مارينا سمير ( 8 سنوات ) ، والتي اعترفت جارته شيرين جرجس بقتلها وإلقاء جثتها في ترعة قرية الحريدية مركز المراغة بسوهاج. ورغم مرور 20 يوما على قتل الطفلة حسب اعتراف القاتلة إلا انه حتى الان لم يتم العثور على جثة الطفلة رغم ما قامت به فرق البحث والغطس بتمشيط كامل للترعة لمسافة 100 كم حتى أسيوط .

وأشار أنه يشك في اعترافات هذه السيدة، وانه من المحتمل انها لم تلقي بجثة البنت بالترعة، لأنه لا يمكن ان تختفي جثة طفلته كل ذلك الوقت، مع جهود البحث المستمرة التي استمرت أكثر من 10 أيام في عملية البحث والتمشيط في قاع المياه لاسيما ان عمق الترعة لا يزيد عن مترين .

وتابع صابر ان القاتلة هي جارتهم وتم رصدها بالكاميرات عندما ذهبت وأخذت الطفلة من المنزل ودخلت بها منزلها ، ثم بعد وقت خرجت تحمل ” كيس بلاستك ” شيكارة” كبير ، كانت طفلته بداخلها واستقلت توك توك ، وذهبت فى طريق القرية – المراغة ، وبعد القبض عليها اعترفت انها قامت بقتل الطفلة عندما حاولت سرقة حلقها الذهب، ولما صرخت الطفلة قامت بخنقها – حسب اقوالها .



وتساءل الأب الحزين الذى يعمل فى ليبيا من أجل لقمة العيش ، كيف يتم غلق محضر القضية دون العثور على جثة الفتاه ، وأكد انه يخشى أن تكون السيدة كاذبة وأنها قامت ببيع طفلته لعصابة تجارة أعضاء.

إرسال تعليق

0 تعليقات