الكنيسة القبطية تقرر عودة صلوات الأكليل في الكنائس والبيوت






قرر قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، السماح بإقامة صلوات الأكليل أي "سر الزواج" في الكنائس والبيوت، خلال فترة الخماسين المقدسة هذه الأيام.

وأوضحت الكنيسة في بيان رسمي: سوف يكتب العروسان إقرارا بألا يزيد المدعوون عن ستة فقط مع أب كاهن واحد وشماس واحد، وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا.

من جانبه أوضح القمص يسطس فانوس كاهن كنيسة العذراء بشبين القناطر، أن عقيدة الكنيسة وطقسها لا تمنع إقامة صلاة الأكليل فى المنزل، فقد كان ذلك يتم قديما قبل أن يقرر البابا شنودة إقامة كافة صلوات الأكاليل فى الكنائس، مشيرا إلى أن الصلاة يمكن أن تعقد بحضور كاهن وشماس فقط فى المنازل بينما يصطدم ذلك مباشرة مع قرار المجمع المقدس الحالى.

وأشار القمص يسطس إلى أن السنوات الفائتة شهدت إقامة أكاليل فى المنازل من خلال إذن خاص يحصل عليه الأب الكاهن من الأسقف، وذلك لظروف معينة مثل مرض أحد الوالدين وعدم إمكانية حضوره للكنيسة أو غيرها من الحالات الخاصة والاستثنائية التى تسمح فيها الكنيسة بإقامة القداس فى البيت.

إرسال تعليق

0 تعليقات