ممرضة تشكو التنمر بسبب إصابتها بفيروس كورونا باكية: اتقوا الله فينا




تعرضت ممرضة بمستشفى الصدر بالدقهلية، للتنمر بسبب إصابتها بفيروس كورونا، حكيت بحرقة باكية عن نشر أرقام هواتفها هى وزملائها على السوشيال، وتلقى مكالمات من البعض يتهمهم بأنهم مصدر الوباء والسبب وراء انتشاره.

وقالت من خلال فيديو تداول بين مستخدمى فيس بوك:"أنا ممرضة من ضمن اللى اتصابوا بكورونا.. لما عرفنا الخبر إن النتيجة إيجابية.. بالعكس احنا رضينا بقضاء الله.. وقولنا الحمد الله على كل حال.. واحنا المفروض إن ده دورنا إن احنا نصبر الناس.. وقولنا الحمد الله أزمة وهتعدى وهنبقى بخير بإذن الله".

وأكملت:"لحد ما لقينا مواقع التواصل الاجتماعي عليها أرقمنا وصور بطايقنا.. وناس تكلمنا اللى بيقول كلمة حلوة واللى بيشجعنا.. وفيه كمان اللى بيقولوا إن إحنا نشرنا الوباء وإننا مصدر العدوى والسبب فى كل اللى

وأوضحت:"إحنا بجد تعبانين اتقوا الله فينا.. احنا تعبانين بجد نفسيتنا مدمرة.. وعلاجنا معظمة نفسيا.. اتقوا الله فينا حسبى الله ونعم الوكيل".

يشار إلى أن مديرية الصحة بالدقهلية، الأربعاء الماضى، أغلقت مستشفى الصدر بدكرنس و لمدة أسبوعين وتطهيرها وتعقيمها ، بعد ارتفاع اعداد الطاقم الصحي المصاب بفيروس كورونا، وتحويل 17 حالة إيجابية ظهرت نتيجة التحاليل لهم اليوم، الى مستشفى الحجر الصحي بتمى الامديد ، وقررت المديرية بعزل 56 حالة ظهرت نتيجتهم سلبية إما العزل فى المنزل او المدينة الجامعية بالمنصورة لمتابعتهم.

أما باقى فريق الطاقم الطبى والادارة والأمن 103 فرد سوف يتم حجزهم داخل المدينة الجامعية بجامعة المنصورة، ليكونوا هناك قيد الاشراف الطبى والتحاليل والعزل بعيدا عن الأسرة.

إرسال تعليق

0 تعليقات