حبس زوجة وعشيقها بتهمة قتل الزوج عمدا بقرية الحلوات فى الشرقية




قررت نيابة الإبراهيمية العامة، برئاسة معتز زهان، مدير النيابة، وبإشراف المستشار أحمد خفاجي المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، اليوم الثلاثاء، حبس زوجة وعشيقها أربعة أيام علي ذمة التحقيقات، حيث وجهت النيابة العامة لهما تهمة القتل العمد والتحريض، لاتفاقهما واشتراكهما قتل الزوج ليخلو لهما الجو لممارسة علاقتهما المحرمة.

تلقى اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من الأهالي بالعثور على " السيد ج" 35 سنة فران، مقيم قرية الحلوات، دائرة مركز الإبراهيمية غارقا في دماءه بمنطقة زراعية بأطراف القرية، وتم نقله إلي مستشفي الزقازيق الجامعي في حالة حرجة، وتوفي بعد 48 ساعة متأثرا بإصابته بنزيف بالمخ وكسر بالجمجمة.

وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائي بمركز شرطة الإبراهيمية، التي قام بها الرائد أحمد غالب، رئيس المباحث ومعاونيه، برئاسة العقيد أسامةربيع، مفتش مباحث المركز، إلي قيام " إسلام م" مقيم عزبة تابعة لقرية الخضيري مركز ههيا، بإرتكاب الواقعة، بتحريض من زوجة المجني عليه " ص" 28 سنة ربة منزل ، حيث نشبت بينهما علاقة محرمة، وأستغل المتهم تواجد المجني عليه للعمل في الفرن أكثر من 10 ساعات متواصلة، وكان يتردد علي مسكنه، وأتفق مع زوجته علي التخلص منه لكي يحلو لهما الجو.

وتابعت التحقيقات أثناء عودة المجني عليه من عمله في ساعات متأخرة، إنتظره في الطريق المتهم وتعدي عليه بالضرب بخشبة، ولاذا بالفرار، تمكن فريق البحث الجنائي من القبض علي الزوجة وعشيقها، وتم إحالتهما إلي النيابة العامة للتحقيق معهما.


وقررت النيابة العامة، نقل الجثة إلي مشرحة مستشفي الأحرار، للتشريح لبيان سبب الوفاة والأداة المستخدمة في الجريمة.

إرسال تعليق

0 تعليقات