الروم الأرثوذكس تقيم صلوات أسبوع الآلام وعيد القيامة بدون مصلين بسبب كورونا





أعلنت طائفة الروم الأرثوذكس في مصر التدابير الخاصة بصلوات أسبوع الألام وصلوات عيد القيامة المجيد، وذلك في ظل الظروف الحالية التى تمر بها البلاد بسبب انتشار فيروس كورونا في مختلف بلدان العالم.

وذكر بيان صادر اليوم عن طائفة الروم الأرثوذكس أنه في هذه الظروف الاستثنائيّة هذا العام 2020 بسبب تفشي فيروس كورونا والتداعيات الصحيّة والاجتماعيّة المصاحبة له، وفرض حظر التجوال مساء، والتزام بتوجيهات صاحب الغبطة البابا ثيودروس الثاني، بابا وبطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا، واتباع للإجراءات الوقائية المُعلنة من الحكومة المصرية لإتقاء نقل عدوى الفيروس. سوف تكون جميع القداسات والصلوات والخِدَم خلال الصوم الأربعيني المقدس دون حضور مُصلّين الا العاملين المتواجدين في الكنيسة (المرتل والقندلفت) مع الكاهن.

وأضاف البيان الذى نشره المتروبوليت نقولا مطران طتطا وتوابعها والوكيل البطريركي للشؤون العربية بمصر أن هذه السنة سوف تقام القداسات خلال أسبوع الآلام العظيم صباحًا. وجميع الصلوات الخاصة بأسبوع الآلام، التي تقام مساء، تُقام بعد الظهر.

وتابع قائلا، إنه بخصوص الاحتفال بأحد الشعانين، والإثنين والثلاثاء والأربعاء من أسبوع الآلام سيُتبع نفس الترتيب الذي تنظمه الكنيسة. وكذلك الخميس العظيم والجمعة العظيمة وسبت النور وعيد القيامة المجيد (أحد الفصح)، على أن يكون الاحتفال بأحد الفصح صباحًا.

وأشار إلى أنه في يوم الأربعاء من أسبوع الآلام صلاة الزيت المقدس، وفي أحد الشعانين تبريك سعف النخيل وأغصان الزيتون رمز نصر وظفر يسوع المسيح واهب الحياة، وفي أحد الفصح تبريك البيض الملون رمز قيامة يسوع المسيح واهب الرجاء والفرح.

إرسال تعليق

0 تعليقات