طبيب يرتل ألحان أسبوع الآلام من الحجر الصحي في أسوان




"لك القوة والمجد والبركة والعزة "، لحن اعتاد الأقباط ترتيله خلال فترة أسبوع الآلام بكل عام، والذي يسبق عيد القيامة المجيد، إلا أن أجواء هذا العام تختلف نظرًا لإغلاق الكنائس للحد من التجمعات ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد، وخلال تلك الفترة انتشر مقطع فيديو لطبيب يرتل هذا اللحن، يدعى "مينا نبيل"، أحد أطباء الحجر الطبي بمطار أسوان.

"أعيش أجواء أسبوع الآلام بأوقات الراحة وسط عملى بمطار أسوان عندما أرتل ألحان أسبوع الآلام"، كلمات بدأ بها الطبيب مينا نبيل حديثه عن ترتيله لألحان أسبوع الآلام، مضيفا: "أنه بالوقت الراهن يقضي أغلب وقته بعمله كطبيب للحجر الطبي بمطار أسوان لفحص فيروس كورونا للمسافرين محليًا من وإلى محافظة أسوان".

وأكد "نبيل" في حديث لـ" الدستور"، أنه يفتقد أجواء بصخة أسبوع الآلام نظرًا لضرورة تواجده بعمله خلال الوقت الحالي، ويحاول تعويضها من خلال ترتيله ألحان الآلام مثل لحن لك القوة والمجد والبركة، وترنيمة لماذا جئت يا صاحب.

وعن سبب ترتيله لابتهال "مولاي إني ببابك" للشيخ النقشبندي، تابع: "إنها من الابتهالات المقربة لقلبه ولجميع المصريين، فهي كلمات تمثل تجسيد لمعنى التقرب إلى الله دون تفرقة بين الأديان".

وأضاف: "جميعنًا مفتقدين لأجواء أسبوع الآلام بالكنائس، ولكن عملنا كأطباء يحتم علينا التفرغ بشكل كامل له في أجواء انتشار فيروس كورونا، وترتيلي لألحان أسبوع الآلام خلال فترة الراحة بعملي ربما تعوضني قليلًا عن أجوائها المعتادة بالكنائس ومتابعتها بالقنوات المسيحية".

وأوضح الطبيب، أن مهمته كطبيب بالحجر الطبي بمطار أسوان هو الكشف عن أعراض كورونا للمسافرين محليا من محافظات مصر إلى أسوان، وفي حالة وجود مسافر مشتبهه به يتم نقله لمستشفيات العزل الطبي لمرضى فيروس كورونا الوبائي.

إرسال تعليق

0 تعليقات