البابا تواضروس يصلي عيد القيامة دون حضور قبطي






أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أنّ البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، سيصلي صلوات المناسبات الكنسية التي تعيد بها الكنيسة الفترة المقبلة بدءًا من جمعة ختام الصوم وحتى عيد القيامة بمقره بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، دون حضور شعبي.

وأضافت الكنيسة في بيان عنها، أنّ القنوات الفضائية القبطية تذيع الصلوات مباشرةً، وكذلك الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، على موقع فيس بوك.

ودعا البابا، الأقباط في كل مكان إلى الحرص على المشاركة في هذه الصلوات عبر الشاشات، لتتأصل فيهم وحدانية القلب والروح التي للمحبة.

وأشارت الكنيسة إلى أنّها ستنشر تباعا مواعيد الصلوات عبر الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي والقنوات القبطية.

وكانت سكرتارية المجمع المقدس، قررت الأسبوع الماضي استمرار غلق الكنائس وتعليق الأنشطة بما فيها صلوات الأسبوع المقدس الذي يشمل "أسبوع الآلام وعيد القيامة" الذي سيبدأ الأحد المقبل ويستمر حتى 19 أبريل الحالي.

وقال القس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة، لـ"الوطن"، إنّ الصلوات المعلّقة مقتصرة على الكنائس والكهنة والأقباط فقط، فيما تستمر الصلوات في الأديرة للرهبان.

إرسال تعليق

0 تعليقات