الكنيسة القبطية تكشف تفاصيل ازدحام إحدى الكنائس في جنازة كاهن




كشف القس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الأرثوذوكسية القبطية، تفاصيل ازدحام إحدى الكنائس، في جنازة كاهن.

ووصف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج "الحكاية"، المذاع عبر فضائية "mbc مصر"، ما حدث بأنه ظرف استثنائي، نظرًا لأن الميت كان كاهن كنيسة لمدة 46 عاما، وخدم أكثر من 50 ألف من شعب الكنسية.

وأوضح، أن الوضع يختلف في الصعيد، التي تتسم بالقبلية الشديدة، مشيرًا إلى أن اسقف الإبراشية التي يتبعها الكاهن، رفض حضور الجنازة، وكذلك الكهنة، لافتًا إلى أن 5 من كهنة الكنسية فقط، هم من حضروا، وباقي الحضور من أقارب الكاهن.

وأكد ، أن كهنة الكنيسة لم يستطيعوا السيطرة عليها، ومنع الشعب من الحضور، نظرًا لأنهم من أقارب الكاهن "أسرة الكاهن وقرايبه كتار، ودي حالة استثنائية، وأسقف الإبراشية مقدرش يحضر، والكهنة الخمسة مقدروش يسيطروا على الكنيسة".

وشدد حليم، على أن الكنسية تبذل مجهود كبير في نشر الوعي مضيفًا: "يعني أيه اسبوع ألام مفيهوش صلاة، والكهنة قاعدة في بيوتها ودي محصلتش في التاريخ، وده قرار جرئ زي ده إن الكهنة والشعب ميقربوش من الكنسية ومتفهمين ده"، مؤكدًا أنه جرى اتخاذ اجراء من جانب الأسقف المسؤول عن الإيبارشية تجاه ما حدث.

إرسال تعليق

0 تعليقات