البابا تواضروس الثانى يصلي "لقان خميس العهد" بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون





صلى قداسة البابا تواضروس الثاني صباح اليوم "قداس اللقان" ضمن صلوات يوم "خميس العهد" من كنيسة التجلي المجيد بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون بدون حضور شعبي، بمشاركة محدودة من الأباء الأساقفة والرهبان والشمامسة.

وفي صلاة اللقان التي تقام في الكنيسة 3 مرات فقط وهى "عيد الرسل وعيد الغطاس وخميس العهد" وفيها تتم تلاوة صلوات خاصة على المياه، وهى ترمز لقيام السيد المسيح بغسل أرجل تلاميذه يوم الخميس الكبير، وغسلها قبل التناول ، قبل أن يمنحهم السرائر المقدسة ، وقال لهم بعد غسل أرجلهم ، ها أنتم طاهرون .

ويقول قداسة البابا شنوده الثالث في أحد تأملاته إن السيد المسيح أراد أن يعطينا درسا عن الطهارة قبل التناول، فيتقدم الإنسان إلى الأسرار المقدسة وهو طاهر، او لعله يعطينا درسا آخر، وأن الطهارة منحة من عنده، وهو الذى يمنحنا إياها، هو يغسلنا فنطهر، ونلاحظ أنه غسل أرجل التلاميذ، دون أن يطلبوا ذلك ، كما منحنا الفداء العظيم دون أن نطلب.

والماء يرمز إلى النقاوة والتطهير ويرمز إلى الحياة وإلى عمل الروح القدس، أو إلى الروح القدس نفسه، وعمل التطهير واضح جدا من فصل إنجيل اليوم فى غسل السيد لأرجل تلاميذه.

ويقوم رئيس الكهنة أو الأسقف أو كبير الكهنة عقب صلاة اللقان بارتداء "وشاح حول وسطه" وينحني ليغسل أرجل الرجال المتواجدين في الكنيسة تذكارا لما فعله السيد المسيح مع تلاميذه، رمزا للتقدم إلى الأسرار الكنسية بنقاوة وطهارة.

وأعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أن قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، سيصلي صلوات المناسبات الكنسية التي تعيد بها الكنيسة حاليا وحتى عيد القيامة المجيد (أسبوع الآلام)، بمقره بدير القديس الأنبا بيشوي بدون حضور شعبي.

إرسال تعليق

0 تعليقات