طقوس الأقباط في الجمعة العظيمة





يحتفل الأقباط الأرثوذكس، اليوم، بما يعرف بـ"الجمعة العظيمة"، والتي تمتد صلواتها من السادسة صباحا وحتى الخامسة مساءً، ويستمر صوم الأقباط الانقطاعي "دون طعام أو ماء" من الساعة الثانية عشرة مساء الخميس، وحتى الخامسة من مساء الجمعة، ويترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، صلوات هذا اليوم في دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون.

و"الجمعة العظيمة" أو "جمعة الآلام" أو "جمعة الصلبوت" وفقًا للعقيدة المسيحية، هو يوم صلب ودفن فيه المسيح وهو يوم الجمعة، الذي يسبق عيد القيامة المجيد، وتستمر الصلوات طوال اليوم دون توقف، ويرتدي الشمامسة الزي الجنائزي مرددين الألحان الحزينة.

ويحيي الأقباط ذكرى هذا اليوم في منازلهم في ظل إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا الذي دفع الكنائس لإغلاق أبوابها منعا للتجمعات.

وجرت عادة الأقباط على الفطار في هذا اليوم بعد الصيام على أكل نباتي مثل "الطعمية" و"الفول النابت".

وترأس عدد من الأساقفة الصلوات في مقار مطرانياتهم أو الأديرة وجرى بثها عبر القنوات الفضائية المسيحية أو الصفحات الرسمية للكنيسة على مواقع التواصل الاجتماعي.

إرسال تعليق

0 تعليقات