وطنية الكنائس المصرية على خط النار في مواجهة كورونا





اتخذت الكنائس المصرية بمختلف طوائفها العديد من القرارات لدعم الدولة المصرية، والوقوف جنبا إلى جنب فى خط مواجهة وباء كورونا القاتل، إيمانا منها بالمسئولية المجتمعية تحاه وطننا الغالي مصر الذي قال عنه قداسة البابا الراحل أنبا شنودة الثالث "مصر ليست وطن نعيش فيه بل وطن يعيش فينا".

الأرثوذكسية تساعد العالقين بكينيا
قدمت الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، الشكر للبابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لتوجيهه الكنيسة المصرية بكينيا لمساعدة مصريين عالقين بسبب كورونا، وذلك في إطار رعاية ومتابعة وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لكافة الجاليات المصرية بمختلف دول العالم في ظل تداعيات انتشار فيروس كورونا، فقد استجابت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الهجرة، لاستغاثات عدد من المصريين العالقين بدولة كينيا، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد؛ حيث إنهم كانوا في زيارة عمل، وتقطعت بهم السبل عقب قرار تعليق رحلات الطيران، وطلب المواطنين المصريين بنيروبي من الوزارة مساعدتهم وتقديم العون والسند لهم خلال هذه الفترة التي تشهد تعليق الرحلات الاستثنائية للمصريين بالخارج.

وعلى الفور، تواصلت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة مع قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية؛ لطلب دعم الكنيسة المصرية بكينيا للعالقين هناك نظرا لعدم وجود جالية مصرية في كينيا، وبدوره، تواصل الأنبا بولس أسقف عام الكرازة بأفريقيا مع المصريين العالقين ووفر لهم سبل الدعم إضافة إلى مساعدات مالية، وأرقام أشخاص يتواصلون معهم لتنفيذ مطالبهم وتلبية احتياجاتهم خلال هذه الفترة وحتى استئناف الرحلات الاستثنائية المخصصة لعودة المصريين بالخارج مرة ثانية.

الهيئة الإنجيلية تدعم 1000 أسرة من العمالة الغير رسمية للسيدات:
بدأت الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الإجتماعية بتنفيذ مبادرة العمالة غير الرسمية لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد بمشاركة عدد 15 جمعية أهلية علي مستوي 3 محافظات (القاهرة والجيزة والقليوبية) كمرحلة أولى من خلال دعم السيدات في القطاع غير الرسمي، بإتاحة فرص عمل آمنة تواجه بها المتغيرات التي يمر بها المجتمع وتقديم برامج حمائية ووقائية تحفظهم من الإصابة بفيروس كوررنا المستجد، من خلال تشكيل لجنة مجتمعية الإدارة الازمة من أعضاء مجالس الإدارات الجمعيات الشريكة والسيدات أنفسهم لدعم هذه الفئة، بجانب دعم عدد 1000 من اسرهم كمرحلة اولي بتوزيع عدد 1000 حقيبة تحوي (مستلزمات الوقاية من كحول صابون جوانتي -ماسك- كلور) على أن يتم دعم فئة السيدات في القطاع غير الرسمي بإتاحة فرص وصولهم للتسجيل عل موقع وزارة القوي العمالة من خلال مراكز الموارد الداعمة للسيدات وتسجيل عدد 27475 من السيدات ومن لا يعمل في أسرهم بعدد 15 مجتمعا لإتاحة فرص وصولهم إلى المنحة المقدمة من وزارة القوي العاملة من خلال نشر رسائل التوعية للحماية والوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد

يذكر أن الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، رئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، قد أصدر قرارًا بتنفيذ تدخلات سريعة وعاجلة لتوزيع الملابس والطعام بمنطقة الزرايب، نتيجة السيول التي تعرضت لها المنطقة، بجانب دعم صغار المزارعين بالمنيا وبني سويف، بمستلزمات زراعية لأكثر من 250 فدانًا لاسترجاع الحالة الطبيعية لهذه المحاصيل.

الكنيسة الكاثوليكية بالبحر الأحمر تقدم دعمًا ماليا لمديرية الشئون الصحية لمواجهة كورونا
قام وفد من الكنيسة الكاثوليكية بالبحر الأحمر، على رأسهم القمص يؤانس أديب، وكيل مطرانية طيبة البحر الأحمر، دعمًا ماليًا لمديرية الشئون الصحية بالبحر الأحمر، للمساعدة في الإجراءات للوقاية من فيروس كورونا في البحر الأحمر.

وأكد القمص يؤانس أديب، وكيل مطرانية طيبة البحر الأحمر، أن الكنيسة تقدر كل مجهودات القطاع الصحي، وتضحياته القطاع الصحي من أطباء وممرضين ومسعفين ومشرفين وإداريين، وجميع العاملين بالجيش الأبيض كما يطلق عليهم، في مواجهة الأزمة التي تمر بها البلاد والعالم أجمع حيث تقدم وفد الكنيسة بالشكر للأطباء والذي ذكرهم بأنهم جيش البالطو الأبيض، وكذلك قدم الشكر لجميع العاملين بالقطاع الصحي على مجهوداتهم في مواجهة فيروس كورونا المستجد، مضيفا: أن الكنيسة الكاثوليكية تقدمت بمبلغ مالي لصندوق تحيا مصر، وذلك للمساهمة في مواجهة فيروس كورونا المستجدة.

إرسال تعليق

0 تعليقات