ممرضة أمريكية تنهار بسبب فيروس كورونا: تعبت من رؤية الجثث





نشرت ممرضة أمريكية تدعى دنيل شمكول مقطع فيديو على حسابها الشخصي على موقع "فيسبوك"، وهي تبكي في انهيار، بعدما تعبت من إبلاغ أهالي الضحايا بوفاتهم، وأصبحت الجثث هي المشهد اليومي المألوف بالنسبة لها، وفقا لـ"العربية".

وقالت "دنيل" إنها انتقلت إلى مدينة نيويورك للمساعدة في مواجهة أزمة الفيروس التاجي، ووصلت منهاتن الشهر الماضي إلى المستشفى المؤقت الذي أقيم في سنترال بارك، وحصد الفيديو على أكثر من مليوين مشاهدة خلال يومين فقط، بعدما انتشر عبلى جميع مواقع التواصل الاجتماعي.

ووصفت الممرضة المعاناة التي تمر بها يوميا والدموع تملأ عينيها بـ"اليوم العصيب"، فقد كانت في الخطوط الأمامية مع المصابين، قائلة: "لا أعلم، ما يحدث كبير، لقد تعبت من المشي والركض بين الغرف، المريض يموت أمامي، أنا فقط أدخل الغرف وأرى جثثا، لقد تعبت من مهاتفة أهالي المصابين ونقل الأخبار السيئة إليهم".

وأضافت: "أشعر بحزن شديد على زملائي في مجال التمريض والعاملين في مجال الرعاية الصحية، وأنشر هذا الفيديو كي أنقل لكم ما نتعامل معه بعد 15 ساعة من العمل".

كما أشارت إلى أن كثيرا من الناس يعتقدون أن الكادر الطبي محصن عن الإصابة بالمرض، مؤكدة أن هذه اعتقادات خاطئة تماما.

وروت الممرضة أن النقص الحاد بالكادر الطبي يدفع الممرضات إلى الانهيار، حيث تم تكليف بعضهن برعاية ما يصل إلى 14 مريضاً في كل نوبة عمل.

و قالت إنها تشعر بالوحدة، فلا يوجد من تتحدث إليه، لا تستطيع مهاتفة والدتها لأنها ستكون قلقة بشأنها، فهي كانت رافضة انتقال بنتها إلى نيويورك منذ البداية، كما لا يمكنها التواصل مع إخوتها.

وناشدت الممرضة إلى الإسراع في تزويد المستشفيات بعناصر داعمة للمجال الطبي، واختتمت حديثها: "إذا لم يكن العاملون الصحيون بخير كيف سيتم الاعتناء بالمرضى؟".

إرسال تعليق

0 تعليقات