احتفالات عيد القيامة المجيد بإيبارشية هولندا



كتبت: نشوي فرنسيس

صلى نيافة الأنبا ارساني اسقف هولندا، مساء السبت 18 أبريل 2020، القداس الإلهي لعيد القيامة المجيد بكاتدرائية السيدة العذراء مريم بامستردام، وشاركه الصلاة الآباء كهنة المطرانية، و مجموعة من خورس الشمامسة. وكانت الحكومة الهولندية قد اتخذت إجراءات مشددة في مواجهة تفشي وباء الكورونا من ضمنها منع التجمعات التي تسهل نقل الفيروس، وتحديد عدد الافراد أثناء ممارسة الطقوس الدينية بثلاثين فردا قاصرة علي الكهنة و الشمامسة و بدون الشعب مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي بين الافراد بمسافة متر و نصف. وقد التزمت الكنيسة بهذه التعليمات حفاظاً على صحة و سلامة أبناءها و الاستمرار فى بقاء أبواب الكنيسة مفتوحة للصلاة.

وبعد قراءات الإنجيل المقدس، نقل نيافة الأنبا ارساني تهنئة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وكذلك تهنئة سعادة السفير أمجد عبد الغفار سفير مصر في لاهاي بهولندا بالعيد للكنيسة والشعب القبطي.

ثم القي نيافته كلمة روحية عن معني عيد القيامة في الكتاب المقدس وفكر الآباء، وقال أن عيد القيامة هو فخر أعيادنا المسيحية وأعظمها وأجلها شأناً، لأن قيامة المسيح كانت إتمام لعملية الفداء، وهي تعنى النصرة والغلبة والظفر، وبالقيامة حصلنا علي إعلان جديد ان المسيح حاضرا معنا في كل الأوقات "ها انا معكم كل الايام الى انقضاء الدهر " ( مت28 : 20 ) . ونحن نطلب من المسيح القائم من الأموات أن يشمل العالم بمراحمه الواسعة وينجيه من الخطر الداهم الذي اجتاحه وهو وباء الكورونا، وأن يشفي المرضي ، وأن ينيح نفوس الراقدين، ويعزي أسرهم ويعول من تركوهم، ويثبت إيماننا. أمين.






إرسال تعليق

0 تعليقات