رغم الحظر .. كنيسة في أوهايو تفتح أبوابها مفتوحة في أحد الشعانين




سلّطت وكالة "رويترز" للأنباء الضوء على كنيسة "سوليد روك" الضخمة في أوهايو والتي أرادت أن تطبق نهجا مختلفا في الوقت الذي ينتشر فيه فيروس كورونا في الولايات المتحدة وتحظر غالبية الكنائس الاجتماعات.

 وأفادت الوكالة بأنه بالرغم من تحذيرات المسؤولين المحليين ومسؤولي الإدارة الأمريكية ظلت الكنيسة تقيم صلواتها التي يبلغ عدد المشاركين فيها ألف شخص، كما أبقت أبوابها مفتوحة في أحد الشعانين.

 بلدية المنطقة والمسؤولون الصحيون طلبوا من الكنيسة إغلاق أبوابها لكن دون جدوى، فيما أكد القائمون على الكنيسة أنهم اتخذوا "جميع الاحتياطات الضرورية لضمان صحة وسلامة أي شخص".

وقال القائمون على الكنيسة: "لقد قلصنا صلواتنا الاعتيادية ولا توجد الأعداد الكبيرة من المصلين في المبنى، لكن أبوابنا مفتوحة ونواصل أداء شعائرنا".

كيلي بيرتون وهو قس كنيسة لون ستار المعمدانية في لون ستار بولاية تكساس، نشر تدوينة على فيسبوك قال فيها: "الشيطان يحاول التفريق بيننا وأن يبعدنا عن الصلاة معا لكننا لن نتركه ينتصر".

من جهته قال قس لويزيانا توني سبيل، في مقابلة مع "رويترز": "نحن نتحدى اللوائح لأن الله يأمرنا بنشر الإنجيل"، وأضاف أن "الكنيسة هي القوة الأخيرة التي تقاوم مناهضة المسيح، دعونا نتجمع بغض النظر عما يقوله أي أحد".

إرسال تعليق

0 تعليقات