لفتة إنسانية لمطران سيدنى للروم الكاثوليك خلال قداس عيد القيامة




كتب:أشرف حلمى
ترأس الأنبا انتوتى فيشر مطران ورئيس أساقفة الكنيسة الكاثوليكية لإيبارشية سيدنى فى أستراليا صباح اليوم الموافق ١٢ أبريل القداس الالهى احتفالاً بعيد القيامة المجيد طبقاً للتقويم الغربى وذلك بكاتدرائية القديسة العذراء وسط مدينة سيدنى وسط أجواء مليئة بالحذر فى ظل قوانين الحظر والتباعد الإجتماعى وقصر الاحتفالات الكنسية على عدد محدد من الحضور للحد من أنتشار فيروس كورونا الفتاك , وفى لفتة إنسانية قد دعى المطران فيشر عائلتى عبد الله وصقر من الجالية اللبنانية المارونية الذين فقدوا اربعة ملائكة من ابناءهم سقطوا ضحايا حادث سير فى فبراير الماضى حيث شاركت الأم ليلى عبدالله التى فقدت ثلاثة من ابناءها بقراءة الإنجيل , وفى عظة القداس تحدث المطران فيشر عن قيامة السيد المسيح الذى جاء من أجل خلاص البشرية وقدم التهنئة بالعيد القيامة والشكر الى اعضاء الحكومة , العاملين فى مجالات الصحة والمحلات التجارية , كافة عناصر الجيش والشرطة والذين فى أعمالهم من خدمة الشعوب كذلك متابعين القداس من خلال الإنترنت , كما خص بالشكر القناة التليفزيونية السابعة التى نقلت قداس الجمعة العظيمة وعيد القيامة وطالب بالصلاة من اجل الذين يعانون الأمراض , أهالى المفقودين جراء الفيروس وغيرهم , العاملين فى مجالات الخدمات الصحية , الإنسانية والاجتماعية كذلك العلماء لإيجاد علاج ومصل للفيروس حتى ترجع الأمور الى ما أفضل ما كانت عليه .





إرسال تعليق

0 تعليقات