كاهن قبطى يوزع القُربان على الأقباط في المنيا





قام القس انسطاسي الصباح، راعي كنيسة مار مرقس للأقباط الأرثوذكس؛ في مطاي بمحافظة المنيا، اليوم الثلاثاء، بتوزيع القربان علي الأقباط في منازلهم، كنوع من البركة بعد غلق الكنائس ووقف الأنشطة بها وإقامة الطقوس.

وتفقد القس انسطاسي، رعيته من القرية وزار كل قبطي في منزله، وذلك للاطمئنان عليهم وعلي أحوالهم.

وقال الصباح، إن الفكره جاءت بعد بيان المجمع المقدس بغلق جميع الكنائس ووقف جميع الأنشطة والقداسات.

وأضاف راعي كنيسة مار مرقس، في تصريحاته، إننا قد بدأنا من اليوم بتوزيع قُربانة لكل منزل حتي نوصل للشعب بأن الكنيسة في منزله ونحسسه أن الكنيسة معهم.

كان قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قد بعث رسالة حب للشباب القبطي في جميع أنحاء العالم وبدأ البابا رسالته مستشهدا باية من الكتاب المقدس وهي " تَشَدَّدْ وَتَشَجَّعْ! لاَ تَرْهَبْ وَلاَ تَرْتَعِبْ لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ مَعَكَ حَيْثُمَا تَذْهَبُ." (يشوع 1: 9 ).

وجاءت رسالة قداسته الذي نشرت عبر الصفحة الرسميةً للكنيسة القبطية علي موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوكً" قائلا "أتمنى أن تكونوا بصحة جيدة نحن نصلي "يارب ارحم " مرات عديدة في كنيستنا وفي بيوتنا، خاصة خلال هذا الوقت الصعب الذي يعاني منه العالم بسبب تفشي وانتشار فيروس " كورونا"COVID-19.

وأضاف تواضروس: "كونوا أقوياء ولديكم أمل كبير في أن تتحكم يد الله في كل شيء وهذا هو وقت التوبة، لذا يجب أن تغيروا قلوبكم نحو الأمور السماوية، وثقوا في قدرة الله علي تغيير كل شي".

واختتم رسالته قائلا "أصلي لكم جميعا، أسر، شباب، أطفال، آباء، أساقفة وشمامسة، والله يحفظكم ويبارككم جميعا".

عظة قداس أحد المخلع:
والقى قداسته، الأحد الماضى عظة قداس أحد المخلع، ووجه قداسته في بداية العظة التحية لكل العاملين في الرعاية الصحية في الوقت الحالي لما يقومون به من دور هام في حماية المصريين ووصفهم بالجنود البواسل.


وقال قداسته خلال العظة: "الله ضابط الكل يدبر هذا العالم. وهو يحب البشر ولم يتخل عن هذا العالم والدليل أنه مازال يخلق بشرًا، فالله يحب العالم ولكنه لا يحب الشر الذي في العالم".


كما تحدث قداسته عن محبة المال ومضارها التي ذكرها الكتاب المقدس مثل: "مَحَبَّةَ الْمَالِ أَصْلٌ لِكُلِّ الشُّرُورِ" (1 تي 6: 10)، ولاَ يَقْدِرُ أَحَدٌ أَنْ يَخْدِمَ سَيِّدَيْنِ، لأَنَّهُ إِمَّا أَنْ يُبْغِضَ الْوَاحِدَ وَيُحِبَّ الآخَرَ، أَوْ يُلاَزِمَ الْوَاحِدَ وَيَحْتَقِرَ الآخَرَ. لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَخْدِمُوا اللهَ وَالْمَالَ." (مت 6: 24).


وأكد قداسته أن الخطوات المتخذة ضد فيروس كورونا المستجد هي إجراءات قوية وحساسة، وأن قرار إغلاق الكنائس كان صعبًا وجديد على الكنيسة لكنه كان ضروريًّا لحماية كل أحد، كما ناشد الجميع بالتزام المنازل لما لهذا الإجراء من أهمية في كسر سلسلة انتشار الفيروس.


إرسال تعليق

0 تعليقات