19 قتيلا جراء مذبحة نوفا سكوشا فى كندا




أكدت الشرطة الملكية الكندية مقتل 19 شخصا على الأقل جراء إطلاق مسلح النار عشوائيا في أماكن مختلفة من مقاطعة نوفا سكوشا شرقي البلاد.

وأشارت الشرطة إلى أن مسرح الجريمة يضم ما لا يقل عن 16 مكانا، مضيفة أنها تتوقع ارتفاع حصيلة الضحايا.

وسابقا اليوم، قال رئيس الوزراء الكندي، جاستين ترودو، للصحفيين، إن "مسلحا أنهى حياة ما لا يقل عن 18 شخصا، من بينهم امرأة ترتدي زيا رسميا واجبها حماية حياة الآخرين، حتى عندما يهدد ذلك حياتها"، في إشارة إلى الشرطية هيدي ستيفنسون، التي قتلت برصاص المهاجم.

جاء ذلك بعد أن أعلنت الشرطة الملكية الكندية أن 16 شخصا على الأقل، بينهم المنفذ، قتلوا جراء إطلاق نار قام به مسلح كان يرتدي جزئيا ملابس شرطة، في بلدة على الساحل الأطلسي لكندا.

وكشفت الشرطة أن منفذ الهجوم، الذي بدأ يوم السبت واستمر حوالي 12 ساعة، يدعى غابرييل وورتمان، وكان يبلغ من العمر 51 سنة. وأضافت أن المسلح أطلق النار على الناس في أماكن مختلفة من المحافظة، قبل أن يُقتل، فيما لم تؤكد رئيسة الشرطة أنه قتل برصاص عناصر الأمن.


ولم تصنف الشرطة الحادث كهجوم إرهابي، قائلة إنه لا يوجد على ما يبدو صلة بين وورتمان وبعض ضحاياه على الأقل، وإنها لا تعرف الدافع وراء ارتكابه الجريمة.


إرسال تعليق

0 تعليقات