قس بريطاني يتعرض للحرق أثناء موعظة كنسية عبر الإنترنت




تعرض القس البريطاني ستيفن بيتش ، الذي يبلغ من العمر 61 عاما لحادث صادم ومفاجيء، كاد أن ينهي حياته، وذلك أثناء أدائه لموعظة كنسية عبر الإنترنت. وكان القس البريطاني ستيفن بيتش يؤدي خدمة كنسية إلكترونيا عبر الإنترنت بسبب إلزام الناس في منازلهم بسبب فيروس كورونا المستجد، حيث أضرم النار في سترته. وقد تعرض للقس لذلك، وهو ينحني على بعض الشموع، حيث صرخ قائلا: " يا إلهي، لقد أشعلت النار في نفسي". ولم يصب القس بأذى خلال الحادثة، مضيفا: " شعرت بأن ذراعي تزداد سخونة قليلا، والشيء الطريف هو أن النيران تسببت بإتلاف السترة وقميصي لكن ذراعي على ما يرام بلا حرق".

وتابع: الأمر برمته غريب نوعا ما، فهذه هي المرة الأولى التي لم نتوجه فيها للناس مباشرة لإلقاء موعظة الأحد في الكنيسة مباشرة أمام المصلين، كما أنها المرة الأولى التي أتصل فيها هاتفيا بهذا العدد من الناس.

إرسال تعليق

0 تعليقات