قرار عاجل من النيابة ضد مليكة أشهر شيميل في الجيزة




أحالت نيابة الدقي، أشهر شيميل في الجيزة، للمحاكمة أمام الجنح، بتهمة ممارسة الفجور والاعتياد عليه والاعلان عن نفسه عبر مواقع الإنترنت.

وكشفت تحقيقات النيابة ان البداية كانت معلومات وردت إلى الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار كشفت الجريمة، حيث أشارت إلى قيام "وائل.ع" وشهرته "مليكة" شاب في هيئة أنثى باصطياد الزبائن العرب من داخل أحد الفنادق الكبرى بمنطقة الدقي وهو يرتدي ملابس حريمي مثيرة لممارسة الفجور مقابل 500 دولار في الساعة الواحدة.

بإخطار مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، أمر بتشكيل فريق بحث لسرعة القبض على المتهم، وعقب تقنين الإجراءات وبعمل العديد من الأكمنة الثابتة والمتحركة تمكن العقيد أيمن حسن، رئيس مباحث آداب السياحة، والمقدم أحمد عز وكيل مباحث الآداب، من ضبط المتهم داخل فندق شهير بالدقي وهو يرتدى ملابس نسائية ويصعب تمييز نوعه إذا كان ذكرا أم أنثى.

بمواجهته اعترف بأنه يمارس الفجور وأنه لا يشعر بأي إحساس رجولي وأن ميوله كلها أنثوية.

أدلى المتهم، باعترافات تفصيلية أمام الأجهزة الأمنية، عقب ضبطه واتهامه بممارسة الفجور داخل الفنادق الكبرى فى الجيزة، حيث قال إنه تحول إلى "شيميل" ولا يصعب تفريقه مطلقا عن النساء، لقيامه بارتداء ملابسهم والظهور دائما بمظهر السيدة الجميلة، واتجاه ميوله ناحية الرجال وليس السيدات.

وأشار المتهم فى اعترافاته أنه تخصص فى اصطياد زبائنه من داخل الفنادق الكبرى فى الجيزة، عن طريق إطلاق اسم "مليكة" كلقب نسائى له، وأنهم من الأثرياء العرب رواد الفنادق.

وتابع المتهم أنه يتقاضى مبلغ 500 دولار نظير ساعة من الوقت يقضيها بصحبة أحد زبائنه، والذى اعتاد على اصطيادهم عن طريق ارتداء الملابس النسائية المثيرة لجذبهم ناحيته وممارسة الفجور معهم.

إرسال تعليق

0 تعليقات