نياحة الأنبا صرابامون رئيس دير الأنبا بيشوى



تنيح بسلام صباح اليوم الأحد ، نيافة الأنبا " صرابامون " أسقف ورئيس دير الأنبا بيشوي العامر بوادي النطرون ، عن عمر يناهز 83 عاماً بعد حياة رهبانية دامت لمدة 60 عاماً .


وُلد الانبا صرابامون في 20 فبراير من عام 1937م، بمركز أرمنت جنوب محافظة الأقصر

وكان يُدعى أسمه قبل سيامته راهباً "عازر قليد" وتم منحه إسم صرابامون نسبةً ليوم رسامته راهباً ، الذي توافق مع تاريخ تذكار أستشهاد القديس صرابامون أسقف نقيوس وفق كتاب السنكسار.

سلك طريق الإيمان وحياة التقوى والفضيلة منذ صغره بدخل الدير في أغسطس من عام 1959م، وترهبن في 7 ديسمبر من ذات العام.

كما حمل الأنبا "صرابامون " محبة الكثيرين من إلتحاقه باللدير فقد منحة مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث والأنبا ثاؤفليس الكثير من التشجيع والمحبة طوال حياته.

وفي تاريخ 24 فبراير 1963م رُسم قسًا مع القس أغاثون راهب دير السرياني بوادي النطرون.

وبعد مرور ثلاثة أعوام سيّم قمصًا في تاريخ 25 يونيو عام 1967م بصحبة القمص متياس الذي التحق بدير السرياني.

وسيم أسقف عام مع نيافة الأنبا تيموثاوس ،وفي عام 1977م شهد البابا شنودة الثالث خدمة رعاية الأنبا صربامون فنصبه أسقف عام لدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون بمحافظة البحيرة.

كما منحه البابا شنودة ملابس الـ"الإسكيم" التي تشير إلى مرور ثلاثين عام في الرهبنة وهو أحد الطقوس القبطية التي تمارس داخل الأديرة.


وكان يُعد الأنبا صربامون هو الأب الروحي لدير الأنبا بيشوي وهو واحدًا من أعرق أديرة الاقباط الذي حوى تاريخ البابا شنودة ، والذكريات لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية.

إرسال تعليق

0 تعليقات