الكنيسة ترد بعد إصابة كهنة وشمامسة بكورونا





علق القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بعد أن أعلنت إيبارشيتي نيورك ونيوجرسي للأقباط الأرثوذكس في الولايات المتحدة الأمريكية بإصابة 2 كهنة و2 شمامسةأقباط، قائلًا: إن كل كنيسة قبطية موجودة داخل أحد الأراضي تتبع الإجراءات التي تتخذها الدولة الموجود فيها الكنيسة.

وأضاف المتحدث الرسمي ، أن هناك قرارًا صدر من الكنيسة بوقف كل التجمعات والأنشطة الكنسية والرحلات وتجمعات الأندية، بالإضافة إلى شن حملة توعية كبيرة حول التعامل للوقاية من فيروس كورونا، بالإضافة إلى عمل قافلة لتوعية الجميع من بطرق الوقاية، وفقا لما حددته منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية، مؤكدًا أن القداسات ستنعقد ولكن لمدة قليلة وبأعداد مُحددة.

كان قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، قد ألقى عظته الأسبوعية، أمس الأربعاء، من كنيسة القديسة العذراء مريم والأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية في العباسية.

يأتي ذلك عن تعليق اجتماع الأربعاء في إطار قرار الكنيسة بتعليق كافة الاجتماعات الكنسية لمدة أسبوعين للمساهمة في الوقاية من فيروس كورونا.

وأعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في بيانا رسميًا على التالي: تضامنًا مع توجيهات السيد رئيس الجمهورية بتعليق الدراسة بالمدارس والجامعـات للوقاية الصحية من فيروس كورونا الجديد COVID-19، قررت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية العمل بالقرارات التالية لمدة أسبوعين، وتعليق كافة خدمات التربية الكنسية على اختلاف المراحل العمرية وكذلك الاجتماعات النوعية والعامة.

وتابعت الكنيسة: تعليق كافة الأنشطة الكنسية التي بها تجمعات مثل: "الحضانات مراكز التأهيل الرحلات...إلخ"، تعليق الدراسة بكافة المعاهد والكليات اللاهوتية، من الممكن إقامة أكثر من قداس يومًيا تجنبًا للزحام وبالأخص أيام المناسبات والإجازات.

وأضافت، الحرص قبل التوجه لحضور القداسات على التأكد من عدم الإصابة بارتفاع درجة الحرارة أو أعراض الأنفلونزا مع إحضار كل مصلي أدواته الخاصة "لفافة، وزجاجة مياه، وغطاء الرأس للسيدات، مع مراعاة تقليل التصافح بالأيدي بقدر الإمكان وسنظل نصلي لأجل أن يحفظ الله مصر وبلاد العالم أجمع من كل سوء وأن ينجى البشرية من خطر الأمراض والأوبئة واثقين في وعده الأمين: "ها أنا معكم كل الأيام وإلى انقضاء الدهر آمين.

إرسال تعليق

0 تعليقات