الأنبا بافلوس يحظر تقبيل أيدي الكهنة





قررت إيبارشية اليونان للأقباط الأرثوذكس، إيقاف نشاط مدارس التربية الكنسية (مدارس الأحد) بجميع القاعات والكنيسة، لعدم نشر عدوى فيروس كورونا من حاملي المرض إلى غيرهم من الأطفال والكبار على السواء، وإيقاف نشاط الاجتماعات الروحية كلها في جميع القاعات والكنيسة لمساعدة الدولة في محاولتها السيطرة على الوضع الصحي بدولة اليونان.

وقال الأنبا بافلوس، أسقف اليونان، في بيان رسمي، أنه على أي فرد من أفراد الشعب عند الإحساس بأعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة، الكحة، العطس عدم الخروج من البيت، ولا حتى المجيء إلى الكنيسة، وعدم الاختلاط بالأصحاب والأقارب، واللجوء إلى المستشفى للعرض على الطبيب، مشيرا إلى أنه ستقام القداسات يوميا في جميع القاعات والكنيسة، مع الحفاظ على الجدول الأساسي للقداسات المتأخرة، لإتاحة الفرصة أمام الجميع للصلاة.

وطالب الأقباط، بعدم السلام باليد وأن يكون السلام بانحناء الرأس ووضع اليد على الصدر، ويستحسن أن يكون لكل واحد وواحدة لفافة خاصه به للتناول سر من أسرار الكنيسة السبع-.

وقال : "يستحسن عدم السلام بالأحضان والقبلات بين الرجال وبعضهم، وبين السيدات وبعضهن، وعلى الكهنة قبل بدء القداس غسل اليدين بالماء والصابون وليس بالماء فقط لعدم تشكيك الشعب، كما على الكهنة بعد غسل اليدين عدم الإمساك بالميكروفون أو بالخولاجي، ولكن يطلب من الشماس الذي بجانبه أن يقلب له صفحات الخولاجي كتاب الصلوات بالكنيسة-، وعلى الكهنة بعد الانتهاء من رش المياه فى نهاية القداس غسل اليدين مرة آخرى بالماء والصابون قبل توزيع البركة سر التناول-، كما نرجو من الأقباط عدم تقبيل يد الكاهن بعد أخذ البركة من يده، وعدم وضع (المستير) أي الملعقة في فم القبطي عند التناول من الدم، فقط قرب شفتيك من الملعقة واشفي الدم منها حسب التوجيهات حتى قبل انتشار المرض، وممنوع شرب الشمامسة من الصينية، كذلك يمنع منعا باتا شرب أفراد الشعب أو الشمامسة من دوارق المياه التي في الهيكل، ومن يخالف هذا سيعرض نفسه لعقوبة الحرمان من الشموسية والتناول".

وفيروس كورونا، يشبه في أعراضه فيروس "الإنفلونزا"، وأعلنته منظمة الصحة العالمية وباء عالميا، ولم يُكشف حتى الآن عن لقاح ناجعٍ لمنع انتشار الفيروس الذي يصيب الجهاز التنفسي، وسجلت العديد من دول العالم إصابات ووفيات عديدة بالفيروس القاتل.

إرسال تعليق

0 تعليقات