الكنائس القبطية تفتح أبوابها لنجدة المشردين المسلمين والمسيحيين من الأمطار



فتحت الكنائس والجمعيات الخيرية أبوابها أمام المتضررين من الأمطار والإعصار الذي ضرب البلاد أمس، والمتوقع أن يستمر حتى غدا السبت، واستقبلت عشرات المواطنين الذين يعيشون دون مأوى، والمشردين في الشوارع.

قال إسحاق غالي، المستشار القانوني للأنبا بسنتي، أسقف حلوان والمعصرة ودير الأنبا برسوم العريان، إنه تم فتح أبواب الكنائس ومؤسساتها، أمام المشردين، ومن ليس لهم مأوى، في ظل الأمطار الشديدة والإعصار الذي تشهده مصر حاليًا، وذلك قام بتكليف من الأنبا بسنتي.

وأضاف "غالي"، بحسب "البوابة"، تم التواصل مع الكنائس والطوائف غير الأرثوذكسية، والمساجد؛ حيث أرسلت الكنيسة الإنجيلية بكفر العلو، حالة بالمنطقة إلى المطرانية، وتم استقبالها والتعامل معها، ونحن على تواصل أيضا مع الكنيسة الرسولية والكاثوليكية، بالإضافة إلى التعامل مع الحالات المتضررة من خارج المنطقة.

في السياق نفسه؛ قالت ايفا بطرس، مسئولة الإغاثة والكوارث والأزمات في مصر والوطن العربي، مدير قطاع الاغاثة بالكنيسة الإنجيلية بقصر الدوبارة، إن الكنيسة المصرية بكل طوائفها، على تواصل مستمر، منذ إعلان هيئة الأرصاد المصرية، عن التقلبات الجوية، التي تمر بها مصر، وبعض الدول الأخرى، وأيضًا عندما ظهر فيروس كورونا.

إرسال تعليق

0 تعليقات