فلسطين تفرض قرارات صارمة لـ منع تفشي كورونا




أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتيه، عن سلسلة من الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، والتي وصفها بـ "المشددة".

ووفقا لموقع "دنيا الوطن"، المهتم بالشؤون الفلسطينية، فرض أشتيه حظرا للتجول بالمحافظات كافة في إطار مواجهة فيروس كورونا، كما أشار إلى بدء تطبيق الحجر الإلزامي على جميع المواطنين ابتداء من مساء اليوم.

وفي أعقاب اجتماعه بلجنة الطوارئ، قال اشتية إنه: يمنع خروج جميع المواطنين من بيوتهم بداية من اليوم الساعة العاشرة، كما سيوضع كل القادمين من الخارج تحت الحجر الاجباري 14 يومًا كل في محافظته.

كما أعلن أنه سيتم نشر قوات الأمن والشرطة في مختلف المدن ومداخلها، للحفاظ على الأمن ومن يخالف يعاقب وفق القانون.

وأوضح أنه ستعمل البنوك بوتيرة الطوارئ على أن يبرز الموظفين بطاقتهم الوظيفية، لقوات الأمن والشرطة في مختلف المدن ومداخلها.

واستثنت الحكومة الفلسطينية من قرار حظر التجوال المخابز والبقالة والمرافق الطبية.

وقال اشتية: سيتم منع العمال من الوصول إلى المستوطنات الإسرائيلية، مضيفا: "نطالب اسرائيل بتحمل كامل مسؤولياتها تجاه اهلنا في القدس كما سنتحملها".

وتابع: "نحمل اسرائيل مسؤولية سلامة الأسرى والمطالبة بالإفراج عن كبار السن منهم والمرضى والأطفال والنساء"·

وختم حديثه: "نطالب أهلنا في 48 عدم التنقل بين المدن".

جدير بالذكر أن وزارة الصحة في غزة، أعلنت اليوم الأحد، تسجيل أول إصابتين بفيروس كورونا المستجد في القطاع.


وأشارت الوزارة في بيان، إلى أنّ الإصابتين تمّ تشخيصهما لدى مواطنَين عائدين من باكستان، مضيفة أنهما بقيا «بين المحجورين» في مركز للحجر قرب الحدود مع مصر "ولم يدخلا القطاع".


إرسال تعليق

0 تعليقات