١١ الف دولار والسجن ٦ أشهر عقوبة الخروج من المنزل دون عذر منطقى بأستراليا للحد من فيروس كورونا




كتب: أشرف حلمى

قررت حكومة ولاية نيو ساوث ويلز بأستراليا امس الاثنين ٣٠ مارس تشديد الإجراءات الصارمة لمنع أنتشار فيروس كورونا لتشمل فرض عقوبة السجن لمدة ستة أشهر أو ١١ الف دولار غرامة او العقوبتين معا على كل شخص يغادر منزله من دون عذر منطقى اما الشركات والمؤسسات فتصل الغرامة الى ٥٥ الف دولار حال مخالفة القوانين , وسوف تواصل الشرطة الأسترالية مراقبة تنفيذ قرارات كل من الحكومة الفيدرالية والمحلية بإغلاق أغلب المؤسسات وعدم التجمع في الأماكن العامة لأكثر من شخصيين اثنين فقط وتحرير غرامات فورية للمخالفين .

تاتى هذه القرارات بما يتماشى مع قرار الصحة العامة وقرارات الاجتماع الوطني للسيد سكوت موريسون رئيس الوزراء الأسترالى مع روؤساء حكومات الولايات الأسترالية فى عطلة نهاية الأسبوع والذى يمنح الشرطة صلاحيات واسعة لتطبيق الإجراءات المفروضة التي تهدف لاحتواء تفشي الوباء في الولاية , وأصبح من غير القانوني مغادرة المنازل إلا فى بعض الحالات منها التسوق , الذهاب إلى المدرسة , العمل في حال عدم إمكانية أداء العمل من المنزل , ممارسة الرياضة أو القيام برعاية شخص آخر , أما المرضى عليهم الاتصال بالدكتور المعالج وزيارة العيادة إذا لزم الآمر .

إرسال تعليق

0 تعليقات