وكيل مطرانية حلوان: كنائسنا مفتوحة لاستقبال ضحايا انهيار عشش الزرايب





أكد القس إبرام ميخائيل وكيل إيبراشية حلوان و15 مايو، إن الكنيسة بمنطقة الزرايب فتحت أبوابها لاستقبال ضحايا حادث انهيار العشش بسبب السيول، مشيرًا إلى أن الكنيسة تقدم للمصابين والضحايا الطعام والإيواء.

وقال القس إبرام لـ "ليوم السابع"، إن الكنيسة بيت من بيوت الله يقوم بدوره الاجتماعى والوطنى فى الكوارث والأزمات الإنسانية، وهو ما حدث أمس فى أزمة العاصفة والطقس السئ، حتى إن الكنيسة استقبلت عشرات المشردين، ومن لا مأوى لهم، ومازالت تقدم تلك الخدمات لكل المحتاجين دون تمييز.

شهدت مدينة 15 مايو حادثاً مأسوياً بسبب سوء الأحوال الجوية، حيث فقد 7 أشخاص حياتهم، جراء انهيار منازل شبيه بـ"العشش" بالمنطقة، بسبب السقوط المتزايد للمياه لفترات طويلة، حيث لم تستطيع هذه المنازل البسيطة الصمود أمامها مما أدى لانهيارها.

وقال مصدر أمنى، إن انهيار مجرى السيل أدى الى غرق 3 عشش بمنطقة الزرايب فى 15 مايو، وانتقل رجال الحماية المدنية بالقاهرة، وتم استخراج 5 جثث لأشخاص فى بداية الأمر، ثم تم انتشال جثتين.

وتلقت غرفة عمليات الحماية المدنية بلاغا من شرطة النجدة، يفيد بإنهيار مجرى سيل على عدة عشش بمنطقة الزرايب بمدينة 15 مايو، وتم الدفع بوحدات من قوات الإنقاذ إلى مكان الواقعة، وتم فرض كردون أمني بمحيط العشش المنهارة لحماية سلامة السكان، وإخلاء السكان من العقارات المجاورة .

وباشرت نيابة حلوان الكلية برئاسة المستشار أحمد ربيع الشيمى المحامى العام للنيابات، التحقيق فى واقعة انهيار الـ"عشش" بمنطقة الزرايب ، حيث انتقل فريق من النيابة الى مكان الحادث للمعاينة، حيث تبين أن المنازل المنهارة عبارة عن عشش.

إرسال تعليق

0 تعليقات