الأنبا بيمن يتعافى ويعود إلى دير الملاك بعد وعكة صحية



عاد الأنبا بيمن، أسقف نقادة وقوص، رئيس دير الملاك ميخائيل ببريت الأساس للأقباط الأرثوذكس بنقادة جنوب محافظة قنا، إلي الدير، بعد رحلة علاجية في الولايات المتحدة الامريكية، إثر تعرضه إلى وعكة صحية.

كان الأنبا بيمين قد خضع في شهر يناير المنصرم الي بعض الفحوصات الطبية في إحدى المستشفيات في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية، نتيجة ذبحة صدرية في أواخر شهر يناير الماضي، قام علي إثرها بعملية جراحية وتركيب دعامتين في الشرايين الرئيسية بالقلب.

وكانت مطرانية نقادة وقوص قد أصدرت، بيانا توضح فيه الحالة الصحية للأنبا بيمن، أسقف الإيبارشية، ورئيس دير الملاك الجليل ميخائيل العامر بنقادة.

وجاء نص البيان: الأباء الكهنة وشعب اليبارشية الكرام في نقادة وقوص أود إخباركم بأن بعد خروجي من المستشفى يوم 8 فبراير 2020، إثر تعرضي لذبحة صدرية وعودتي للدير، كنت ما زلت أشعر بالإجهاد الشديد وبعد زيارة البابا تواضروس يوم الخميس 13 فبراير الماضي، توجهت إلى أمريكا لعمل بعض الفحوصات الطبية.

ترتبت على الفحوصات عمل قسطرة للقلب وتركيب دعامتين لاثنين من الشرايين الرئيسية وأشكر الله الآن، أنا بصحة جيدة جدًا ولكن بناء على تشخيص الطبيب المعالج، فأنا أحتاج إلى فترة راحة مع ممارسة النشاط الطبيعي جدا، ولكن بالقرب من الطبيب لوقت لا يقل عن 3 أسابيع لزيارة الاطمئنان.


والأنبا بيمن هو رئيس لجنة الأزمات بالمجمع المقدس، حيث كلفته الكنيسة بإستقبال الرئيس السيسي خلال زيارته لإثيوبيا التي بدأت في الثامن والعشرون من يناير الماضي للمشاركة فى القمة الثلاثين للاتحاد الأفريقى، كما تولي نيافته ملف العلاقات مع إثيوبيا منذ أكثر من أربع سنوات، كما سبق له بمرافقة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، فى زيارته التاريخية إلى إثيوبيا العام قبل الماضى، وهى الزيارة التى التقى فيها بطريرك إثيوبيا وكبار مسؤولى الدولة.


إرسال تعليق

0 تعليقات