البابا عن المتنيح الأنبا صرابامون: قدم للكنيسة أكثر من ٥٠ من الآباء المطارنة والأساقفة




نعى قداسة البابا تواضروس الثاني مثلث الرحمات الأنبا صرابامون أسقف ورئيس ديرالقديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون، الذي رقد في الرب يوم الأحد الماضي، جاء ذلك في عظة اجتماع الأربعاء الأسبوعي لقداسته.

وقال قداسة البابا: "بالأمس ودعنا مثلث الرحمات نيافة أنبا صربامون أسقف ورئيس دير الأنبا بيشوي وأحد آباء الرهبنة في الجيل المعاصر وشيخ وملاك البرية ومدبر حياة دير الأنبا بيشوي وحياة الكثير من الآباء الرهبان وأب اعتراف لكثير من الآباء وخدمته طويله وعميقه من سنة دخوله الدير ١٩٥٩ ثم صار أسقفًا سنة ١٩٧٣ ومدبرًا ورئيسًا و أسقفًا للدير من سنة ١٩٧٧ وتلمذته في دير السريان ثم رئاسته لدير الأنبا بيشوي والحياة التي ربطت بينه وبين المتنيح البابا شنودة والتاريخ الروحي طويل ويكفي أن خرج من تحت يد الأنبا صربامون وقدم للكنيسة أكثر من ٥٠ من الآباء المطارنة والأساقفة الذين يخدمون بأمانة وإخلاص في كثير من المواقع داخل وخارج مصر، بنطلب صلواته وشفاعاته وأنه يصلي من أجل الكنيسة ومن أجل الرهبنة و الحياة الديرية ومن أجل حياتنا في مصر وينفعنا ربنا بصلواته."

إرسال تعليق

0 تعليقات