صفحة مزيفة تستغل صورة مكرسة مع قداسة البابا تواضروس لاستقطاب الفتيات بالإسكندرية





تستمر الصفحات المزيفة على مواقع التواصل الإجتماعي ، التي تستخدم بأسماء مسيحية لخداع الأقباط وتوريطهم لاسيما الفتيات ، وبعد كشف شبكة الراهبة ثيؤدورا المزيفة التي تنتحل صفة راهبة ، تقدمت بعض الفتيات بشكاوى بشأن صفحة أخرى صممت على الفيس بوك باسم ” تاسونى تهانى يونان ” وظهر في صورة البروفيل ” مكرسة مع قداسة البابا تواضروس ” ، وخصصت هذه الصفحة حسب ما أعلن فيها أنها مخصصة فقط للشباب المسيحي لإيجاد شريك الحياة بالإسكندرية .

وتورط بعض الأقباط في كشف اسرارهم من خلال الشات مع هذه الصفحة ، وبالبحث والتحري حول حقيقة هذه الصفحة والصورة التي وضعت لمكرسة وهى صورة حقيقية ، وتم إرسالها لقداسة البابا تواضروس ونيافة الأنبا ايلاريون أسقف عام الإسكندرية ، حيث أكد الأنبا ايلاريون بعد إرسال الصفحة لجروب كهنة الإسكندرية بعدم معرفته بالصفحة.

وبالتواصل مع تاسونى ” ايلاريا ” التي أكدت في تصريحها ان هذه الصفحة مزيفة ولا تعلم شيئا عنها ، وانه تم استغلال صورتها مع قداسة البابا بوضعها على الصفحة ، وحذرت تاسونى الشباب المسيحي من الانسياق وراء هذه الصفحة المغرضة ، التي استغلت صورتها ووضعت اسم مزيف لخداع الأقباط.

وطالبت بالوعى والحكمة في التعامل مع صفحات التواصل الإجتماعي لأنه من الصعب ان تقوم مكرسة أو راهبة بإنشاء صفحة على الفيس بوك لأجل ” الزواج وإيجاد شريك الحياة ” فهذا طريقة غير مقبولة ويتم استخدام هذه الصفحات بشكل سىء ، محذره الفتيات من إفشاء اى أسرار خاصة بهن أو اى معلومات شخصية على مواقع التواصل الإجتماعي لاسيما إذا كانت غير معروفة ، لمجرد وضع اسم مسيحي أو صورة مسيحية ، فمواقع التواصل تمتلئ بالصفحات المزيفة التي تستخدم للنصب والخداع .

 وتم كشف خلال الأيام الماضية عن الشبكات والشخصيات المزيفة التي تعمل على استقطاب الفتيات القبطيات والفئات الضعيفة من الأقباط ، والحصول على أسرارهن الخاصة ، ومنها راهبة مزيفة تدعى ” ثيؤدورا” التى ادعت انها راهبة من دير العذراء البتول بملوى وأنها سكرتيرة قداسة البابا تواضروس الثاني ، وأنها مفوضة من قداسته لبحث الحالات القبطية الضعيفة وأنها تعمل مع نيافة الأنبا رافائيل الأسقف العام بالمرقسية القديمة ، حيث نفى قداسة البابا معرفته بهذه الشخصية وأن الصورة التي تضعها وتظهر فيها مع قداسته ” مفبركة” وأن قداسته ليس لديه سكرتارية من الراهبات ، محذراً منها ومن شركات التوظيف المزيفة أو كشف الأسرار الخاصة لأشخاص غرباء .. وهو ما أكده نيافة الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة الذي أكد أن هذه السيدة المزيفة التي تدعى نفسها ” الأم ثيؤدورا ” كاذبة وذلك بعد سماع تسجيل لها مع أحد الضحايا وهى تخبره أنها تخدم مع نيافة الأنبا رافائيل وأشار أنه لا يعرفها .

 ونستكمل فى كشف الصفحات المزيفة والتى استغلت صورة تاسونى ” ايلاريا ” التى تخدم بيت للمغتربات بالقاهرة لإنشاء صفحة مزيفة بأسم تهانى يونان لاستغلال الشباب القبطى بالاسكندرية .

إرسال تعليق

0 تعليقات