البابا تواضروس يلقي عظته الأسبوعية من الكاتدرائية بلا جمهور





يلقي قداسة البابا تواضروس الثاني، اليوم الأربعاء عظته الأسبوعية في موعدها من الكاتدرائية المرقسية بالعباسية ولكن دون حضور أحد من شعب الكنيسة، وذلك حتى الثامن من أبريل على أن تذاع على الهواء مباشرة على كافة القنوات الكنسية، كاستجابة لتعليمات الدولة التي تحظر التجمعات تجنبا لانتشار فيروس كوفيد كورونا المستجد.

كانت الكنائس قد استجابت بشكل فوري لتعليمات الدولة وإجراءاتها الاحترازية ضد انتشار فيروس كوفيد 19 المعروف باسم كورونا، ففي حين علقت الكنيسة الأرثوذكسية مدارس الأحد وخدمات التربية الكنسية، دعت الكنيسة الكاثوليكية إلى غلق المقاهي وأماكن التجمعات ومنعت الكنيسة الإنجيلية المؤتمرات والرحلات.

كما أصدرت الكنيسة القبطية الارثوذكسية تعليمات مشددة للأقباط، تزامنا مع توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية بتعليق الدراسة اسبوعين، بدء من اليوم الأحد، تتضمن ضوابط للالتزام بها من جانب مرتادى الكنائس .

وشملت التعليمات تعليق كافة خدمات التربية الكنسية على اختلاف المراحل العمرية وكذلك الاجتماعات النوعية والعامة وتعليق كافة الأنشطة الكنسية التي بها تجمعات مثل الحضانات ومراكز التأهل والرحلات وتعليق الدراسة بكافة المعاهد والكليات اللاهوتية.

كما تضمنت التعليمات إقامة أكثر من قداس يوميا تجنبا للزحام وبالأخص أيام الأجازات والمناسبات والحرص قبل التوجه لحضور القداسات على التأكد من عدم الإصابة بارتفاع درجات الحرارة أو أعراض الأنفلونزا مع إحضار كل مصلٍ أدواته الشخصية مقل لفافة وزجاجة مياة وغطاء راس للسيدات وتقليل المصافحة بالأيدي قدر المستطاع.

وشملت التعليمات تعليق كافة خدمات التربية الكنسية على اختلاف المراحل العمرية وكذلك الاجتماعات النوعية والعامة وتعليق كافة الأنشطة الكنسية التي بها تجمعات مثل الحضانات ومراكز التأهل والرحلات وتعليق الدراسة بكافة المعاهد والكليات اللاهوتية.

كما تضمنت التعليمات إقامة أكثر من قداس يوميا تجنبا للزحام وبالأخص أيام الأجازات والمناسبات والحرص قبل التوجه لحضور القداسات على التأكد من عدم الإصابة بارتفاع درجات الحرارة أو أعراض الأنفلونزا مع إحضار كل مصلٍ أدواته الشخصية مقل لفافة وزجاجة مياه وغطاء راس للسيدات وتقليل المصافحة بالأيدى قدر المستطاع.

إرسال تعليق

0 تعليقات