أميركية من أصل أردني مستشارة لترامب للأمن الداخلي




أصدر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قراراً بتعيين الأميركية من أصل أردني، جوليا نشيوات، مستشارة جديدة له للأمن الداخلي.

وذكرت صحيفة "فلوريدا بوليتيكس" الأميركية أن انضمام نشيوات إلى البيت الأبيض يعني أنها ستعمل مرة أخرى لصالح روبرت أوبراين، مستشار الأمن القومي في إدارة ترمب، حيث عمل الاثنان معاً في وقت سابق في وزارة الخارجية الأميركية.

وتحل نشيوات محل الأميرال بيتر براون، قائد حرس السواحل، الذي خرج من منصبه بعد ستة أشهر فقط. وشغلت نشيوات منصب نائبة أوبراين، حين كان مبعوثاً رئاسياً أميركياً لشؤون الرهائن، على مدى 4 سنوات، ثم تولت منصب المبعوثة بالإنابة بعدما غادر أوبراين منصبه قبل أشهر، ويحسب لها تمكنها من تحرير عشرات الرهائن الأميركيين.

كما شغلت سابقاً منصب نائبة مساعد وزير الخارجية الأميركي السابق، ريكس تيليرسون، وحافظت على منصبها، وكذلك منصب رئيسة أركان السياسة في مكتب مدير الاستخبارات الوطنية تحت إدارة الرئيس الأميركي السابق، جورج بوش. وقادت نشيوات مبادرات بين الوكالات الفيدرالية وتطوير شراكات بين القطاعين العام والخاص لتعزيز الولايات المتحدة فرص الاستثمار والأمن القومي والمصالح البيئية.

وقالت وسائل إعلام أردنية، إن نشيوات الحاصلة على درجة الدكتوراه من معهد طوكيو للتكنولوجيا، تتكلم اللغة العربية بطلاقة رغم ولادتها ونشأتها في الولايات المتحدة، وإنها تتواصل باستمرار مع أقاربها في مدينة السلط، وسط الأردن.

إرسال تعليق

0 تعليقات