قطع العضو الذكرى لمتحرش حاول اغتصاب امرأة باكستانية فى منزلها





كعقاب فورى من امرأة تدافع عن نفسها ضد محاولة التحرش بها واغتصابها داخل منزلها فى باكستان، انتقمت امرأة باكستانية من متحرش حاول اغتصابها على طريقتها الخاصة، حيث نجحت في بتر عضوه الذكري بعد أن اقتحم عليها مسكنها بإقليم البنجاب وسط البلاد، واستخدمت الفتاة سكيناً للدفاع عن نفسها بعد محاولة الاعتداء الجنسي عليها من قبل الرجل الذى اقتحم مسكنها بإقليم البنجاب وسط البلاد.

ووفق ما نقلته صحيفة الرؤية الإماراتية، قال محمد إلياس المسؤول بالشرطة الباكستانية، إن المرأة البالغة من العمر 25 عاماً استخدمت سكيناً للدفاع عن نفسها من محاولة الاعتداء الجنسي عليها من قبل رجل اقتحم مسكنها بإقليم البنجاب وسط البلاد.

وأكدت الشرطة الباكستانية أن المرأة كانت بمفردها عندما اقتحم الرجل منزلها وحاول شل حركتها والاعتداء عليها، وبعد ذلك أسرعت المرأة إلى المطبخ وأحضرت سكيناً، وقامت بقطع عضوه الذكري عندما حاول مرة أخرى الاعتداء عليها جنسياً، وذلك بحسب ما قاله إلياس المسؤول بالشرطة مستشهداً برواية المرأة.

وأشار محمد إلياس المسؤول بالشرطة الباكستانية، إلى أنه يجري الآن علاج الرجل المغتصب الذى يبلغ من العمر 28 عاماً في المستشفى الكائنة بمدينة فيصل آباد، وأنه سيتم استجوابه فور تحسن حالته.

وعلى جانب أخر، لقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب ثلاثة آخرون؛ إثر انقلاب سيارتهم على طريق سريع بالقرب من مدينة "شيخ بورا" الواقعة شرقي باكستان، وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقال أحد رجال الشرطة الباكستانية - وفقًا لقناة (سماء) الباكستانية - "إن الحادث وقع إثر انفجار إطار عجلة السيارة؛ مما أدى إلى اختلال توازن السيارة وانقلابها"، مشيرا إلى أن السيارة كانت في طريقها من مدينة "لاهور" إلى مدينة "شينيوت".

ومن جهة اخرى وصلت إلى إسلام آباد أمس الاثنين، رحلتان تنقلان الرعايا الباكستانيين من الصين بعد أن استأنفت باكستان رحلاتها الجوية إلى الصين التى ضربها فيروس كورونا الجديد، وذكرت صحيفة (دون) الباكستانية أن السلطات الباكستانية أعلنت الجمعة الماضية وقف رحلاتها من الصين وإليها على الفور حتى 2 فبراير، وذلك بعد يوم من إعلان منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية عالمية.

إرسال تعليق

0 تعليقات