عاجل / اختطاف كاهن كاثوليكي في هجوم جديد في نيجيريا




أفادت وكالة الأنباء الكاثوليكية باختطاف كاهن كاثوليكي في هجوم جديد في نيجيريا، وذلك يوم الجمعة 14 شباط 2020.

 واختطف الأب نيكولاس أوبوه، الكاهن المنتمي لأبرشية أورومي، من قبل مسلحين، في ولاية إيدو، الواقعة في المنطقة الجنوبية الغربية من البلاد.

 وقال أمين سر أبرشية أورومي لصحفيين محليين: إننا على يقين بأنّ الكاهن ما زال على قيد الحياة. وأشار إلى أنه منذ وقوع الحادث تم اتخاذ الإجراءات الكفيلة لتحرير الأب نيكولاس أوبوه، دون إلحاق الضرر به.

وأضاف بأن الأبرشية تعمل حاليًا على تأمين إطلاق سراح الكاهن المختطف، داعيًا للصلاة من أجل إطلاق سراح الكاهن.

هذا وأفادت وسائل إعلام محلية عن اختطاف العديد من الأطفال في نفس الوقت.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قام متشددون إسلاميون مشتبه بهم في ولاية بورنو، بهجومٍ أسفر عن مقتل 30 شخصًا، من بينهم أم حامل وطفلها.

 كما دمّر الهجوم 18 مركبة مليئة بالإمدادات الغذائية في المنطقة.

 وتأتي الحادثة بعد مقتل الطالب الإكليريكي Michael Nnadi (18 عامًا)، بعد أسابيع على اختطافه وثلاثة من زملائه من معهدهم الإكليريكي في نيجيريا.

 وقد تم إطلاق سراح الإكليريكيين المختطفين، إلا أن أحدهم يعاني من إصابات بالغة. وفي كانون الثاني الماضي، قطعت جماعة "بوكو حرام" المتطرّفة رأس المحامي لاوان أنديما، رئيس الحكومة المحلية للرابطة المسيحية في نيجيريا، وهو أب متزوج ولديه تسعة أطفال.

 وقد قال رئيس أساقفة مدينة بينين حينها بأن أنديما قد قُتل لمجرد كونه مسيحيًا، و"بوكو حرام" جماعة إسلامية متشددة أقسمت ولاءها لتنظيم داعش الإرهابيّ، وهي تنشط منذ سنوات في نيجيريا.

 فبينما هاجم عناصر هذه الجماعة كل من المسلمين والمسيحيين في الماضي، إلا أن رئيس أساقفة بينين قد أشار إلى أن الهجمات في الآونة الأخيرة قد تركزت على قتل واختطاف المسيحيين.

إرسال تعليق

0 تعليقات