تأييد حكم الاعدام على الأرهابى هشام عشماوي




أيدت المحكمة العليا للطعون العسكرية الحكمين الصادرين من المحكمة العسكرية، بإعدام الضابط المفصول من القوات المسلحة هشام عشماوي في قضيتي "أحداث الفرافرة" و"تنظيم أنصار بيت المقدس 3". وكانت قد عاقبت محكمة غرب القاهرة العسكرية 13 متهمًا منهم 12 هاربين على رأسهم ضابط الصاعقة هشام عشماوي بالإعدام شنقًا في واقعة مقتل جنود حرس الحدود بالفرافرة، في القضية المقيدة برقم 1 لسنة 2014.

ووقعت أحداث الجريمة قبل إفطار يوم 21 من شهر رمضان 2014 باستشهاد 21 فردًا من قوات حرس الحدود بكمين نقطة الكيلو 100 الواقع بمدينة الفرافرة على حدود الوادي الجديد بعد قيام عدد من المهربين مسلحين بالهجوم على الكمين بالأسلحة الثقيلة مما أسفر عن استشهاد 21 من قوات حرس الحدود وسقوط 3 قتلى من المهربين.

وكانت أيضًا قد أصدرت المحكمة العسكرية حكمها بإعدام 11 متهمًا من بينهم الضابط المفصول من القوات المسلحة هشام عشماوي، ومعاقبة 9 متهمين حضوريا بالأشغال الشاقة المؤبدة، في قضية "أنصار بيت المقدس 3". وأوضح الحكم أن وقائع القضية تضمنت وقائع تخريب لمباني وأملاك عامة مخصصة لمصالح حكومية متمثلة فى مبان نقابتي المحامين والصحفيين، وأكاديمية السادات للعلوم الإدارية، وهيئة الرقابة على الصادرات، والجمعية المصرية لعلم الحشرات، ومصلحة الشهر العقاري والتوثيق، ومصلحة الكيمياء، وبنك القاهرة، وشركة السويس للأسمنت، وشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء.

إرسال تعليق

0 تعليقات