النائب البابوي لإيبارشية سيدني وتوابعها يوجه رسالة رعوية بمناسبة صيام يونان فى عيد القديس الانبا بولا




كتب: أشرف حلمى

أحتفل صباح اليوم الأثنين الموافق ١٠ فبراير الحبر الجليل الانبا تادرس مطران بورسعيد والنائب البابوي لإيبارشية سيدني وتوابعها بعيد القديس الأنبا بولا أول السواح وبدأ صوم يونان وذلك بالقداس الإلهى بكنيسة القديسان الانبا أنطونيوس والأنبا بولا بحى جيلفورد غرب مدينة سيدنى بحضور كهنة وشعب الكنيسة , وقد قدم الحبر الجليل التهنئة لشعب الكنيسة بالعيد والصوم فى بداية عظة القداس التى تحدث فيها عن فوائد الصوم وعلاقته بالتوبة , كما وجه الانبا تادرس رسالة رعوية لشعب إيبارشية سيدنى بمناسبة الصوم جاء فيها مايلى :

دعوة روحية لنختبر خلال هذه الأيام الثلاثة التي لصوم يونان، عمق وثراء التوبة الجماعية وقوة الصلاة والصوم .

لقد ضاع وقت ثمين في كثير من الأمور غير النافعة التي أفقدتنا التمتع بشخص السيد المسيح و طلب ملكوته وسمع كلامه المعطي الحياة.

فليتنا نصوم بطهارة وبر، ونطلب الرب يسوع المسيح من كل القلب، ونتضرع إليه مع يونان النبي قائلين " يارب نعلم انك اله رؤوف ورحيم، بطئ الغضب وكثير الرحمة (يونان ٤: ٢)، ونسأله أن يتراءف علينا وعلى بيوتنا وكنائسنا وعلى العالم أجمع .

ونسأل الرب ان يكون هذه الصوم سببا في توبة وخلاص الكثيرين .

إرسال تعليق

0 تعليقات