الكنائس الأرثوذكسية تعرب عن قلقها بشأن بطريركية القدس




عقد رؤساء وممثلو الكنائس الأرثوذكسية اجتماعًا في العاصمة الأردنية عمان، وذلك من منطلق الرؤية الجوهرية نحو الوحدة في الأرثوذكسية.

ونوه المشاركون خلال الاجتماع عن قلقهم بشأن بطريركية القدس إزاء الخطر المحدق من انشقاق الاتحاد الأرثوذوكسي، وشارك في الاجتماع وفود من كل من الكنيسة الأرثوذكسية في القدس برئاسة غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفولس الثالث، وبطريرك موسكو وسائر روسيا كيريوس كيريوس، وغبطة البطريرك كيريوس كيريوس إيرينيوس رئيس أساقفة بيتش.

وقد عبر المشاركون عن امتنانهم وتقديرهم لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية والوصي على الأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية في الأراضي المقدسة، ولشعب الأردن لاستضافتهم هذا الاجتماع في عمان، مشيرين إلى جهود جلالة الملك الاستثنائية في مجال تعزيز حوار الأديان على المستوى الدولي.

كما شكر المشاركون بطريركية القدس ممثلة بصاحب الغبطة البطريرك ثيوفلوس على الجهود الحثيثة الهادفة إلى فتح طرق الحوار، ودعوة الإخوة للالتقاء في روح تسودها الوحدة الثمينة، مشددين على أن النور المنبعث من القدس هو بمثابة شاهد عيان لتلك المدينة المقدسة، والتي لا تتوقف عن إبراز تنوعها الديني والثقافي، محتفية بوجودها وبقائها رمزًا للبيت الدافئ الذي يضم الأديان الثلاثة، وهي المسيحية واليهودية والإسلامية.

إرسال تعليق

0 تعليقات