رفض الاستئناف على حبس الباحث المصري باتريك جورج





قررت محكمة مستأنف ثان المنصورة بمحافظة الدقهلية ، السبت ، استمرار حبس الباحث المصري "باتريك جورج ميشيل زكي" بعد رفض الاستئناف المقدم من محاميه على قرار حبسه 15 يوما.

ونظرت المحكمه اليوم الاستئناف على قرار الحبس بحضور محامين من المنظمة المصرية لحقوق الإنسان والمبادرة المصرية ومنظمات المجتمع المدنى المصرية والإيطالية وسمحت هيئة المحكمة بحضور صحفيين من وكالة الأنباء الإيطالية وعددا من الدبلوماسين الاجانب منهم سكرتير عام السفاره السويديه وسكرتير عام السفاره الايطالية ومسؤل الشئون الدولية بالسفاره الكندية.

وطالب محاميه خلال الجلسه بإخلاء سبيله، بدعوى عدم صحة إجراءات الضبط وعدم صحة محضر التحريات حيث كان خارج البلاد اثناء الاحداث فى سبتمبر الماضى ورفض محامو ووالد باتريك الإدلاء بأي تصريحات لوسائل الإعلام قائلا: "ملتزمون بالقانون ولا نريد الإدلاء بأي تصريحات صحفية" نافيا ما يتم تداوله بوسائل الإعلام الأجنبية على لسان أسرة باتريك.

كانت الشرطه قد القت القبض على "باتريك " من مطار القاهرة أثناء عودته من إيطاليا يوم 9 فبراير الجاري تنفيذا لقرار النيابة العامة بقسم ثان المنصورة بضبطه واحضاره في المحضر رقم 7245 لسنة 2019 إداري ثان المنصورة وبعرضه النيابه وقتها قررت نيابة جنوب المنصورة الكلية حبسه 15 يوما علي ذمة التحقيق حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات ووجهت له تهمة إشاعة أخبار وبيانات كاذبة والتحريض على التظاهر دون الحصول على تصريح والتحريض على قلب نظام الحكم وإدارة واستخدام حساب على الشبكة المعلوماتية بغرض الإخلال بالنظام العام والإضرار بالأمن القومي.

إرسال تعليق

0 تعليقات