كريم قدم زوجته لراغبي المتعة الحرام وشاركهم في حفلات جماعية





انعدمت مروءته ، قرر أن يبيع عرضه بالمال فاستزله الشيطان وخلع عباءة الرجولة والنخوة وقدم زوجته لراغبي المتعة الحرام بشكل جماعي.

"كريم. ت"، عاطل فكر في طريق سريع للثراء بالاتفاق مع زوجته ، فقرر أن يقدمها لحفلات الجنس الجماعي ، وبدأ يعلن عن زوجته كسلعة جنسية عبر شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك.

لم يكتف كريم بذلك فكان يشارك في حفلات الرذيلة التي كانت زوجته بطلتها باستمرار.

وفي اعترافاتها قالت الزوجة “سميرة. إ” ربة منزل، إن زوجها “مدمن هيروين”، وكان يصطاد راغبي المتعة الحرام من على مواقع الإنترنت، على أن يشاركهم الجنس الجماعي معها، مقابل 3 آلاف جنيه في الساعة الواحدة بما يعادل 50 جنيها للدقيقة.

كانت قد نجحت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، في القبض على شخص، يعرض زوجته للجنس الجماعي على الـ”فيسبوك”، مقابل 3 آلاف جنيه في الساعة الواحدة.

بداية الواقعة عندما وردت معلومات إلى اللواء رضا العمدة، مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، تفيد بقيام “كريم. ت”، عاطل، بعرض زوجته “سميرة. إ” ربة منزل، لممارسة الجنس الجماعي، مقابل 3 آلاف جنيه في الساعة الواحدة.

وعلى الفور، أمر اللواء مدحت منتصر، مدير مباحث السياحة، بتشكيل فريق بحث على أعلى مستوى؛ للقبض على المتهمين.

وعقب تقنين الإجراءات، وبعمل العديد من الأكمنة الثابتة والمتحركة، تمكن ضباط مباحث آداب السياحة من ضبط المتهمين، وبمواجهتهما؛ اعترفا بارتكاب الواقعة.

وتم تحرير المحضر رقم 2060 جنح مصر القديمة، وأمرت النيابة العامة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.

إرسال تعليق

0 تعليقات