افتتاح متحف وبانوراما شهداء ليبيا في قرية العور بسمالوط




يفتتح الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط وتوابعها، يوم السبت 15 فبراير الجاري، متحف شهداء الإيمان في ليبيا بكنيستهم " كنيسة شهداء الإيمان والوطن" بقرية العور والذى يضم "بانوراما توثيقية"عن رحلة الشهداء من الخطف إلى الذبح وحتى عودة الأجساد، بالوثائق والصور باللغة العربية والإنجليزية والفرنسية، وتم وضعها في إطارات داخل مزارهم الذى يضم أيضا أجسادهم والنعوش التى حملتهم من ليبيا إلى مصر و"ملابس استشهادهم وبعض المقتنيات التى كانت بحوزتهم أثناء الاستشهاد.

ويفتتح المطران أيضا " نصب تذكاري للشهداء "والذى تم نحته في مدخل الكنيسة وهو تمثال كبير للسيد المسيح بارتفاع 4 أمتار، وأمامه منحوتة لـ 21 شهيدا، تجسد وضعهم أثناء عملية ذبحهم. وستبدأ الاحتفالية في الثالثة بعد الظهر وسط موكب كنسي يتقدمه الأنبا بفنوتيوس وحوله كهنة وشمامسة الكنيسة وهم يتلون الألحان الكنسية، وعدد من الشخصيات العامة والإعلامية وأسر الشهداء، حيث يبدأ بإزاحة الستار عن "النصب التذكاري للشهداء"، ثم يتجه بعدها لقص شريط افتتاح متحف الشهداء، والذى يضم مزار الشهداء وبانوراما قصة الشهداء وصولا إلى مقصورة رفات أجسادهم، وبعد تدشينها يلقى المطران كلمة للإعلاميين والصحفيين حول الاحتفالية، ويتحدث خلالها عن الشهداء.وتتزامن الاحتفالية مع التذكار الخامس لحادث استشهاد الأقباط الـ20 على يد تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا عام 2015.

إرسال تعليق

0 تعليقات